EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2009

ماسكات طبيعية لتغذية البشرة والتخلص من التجاعيد

افتتحت الإعلامية "هويدا أبو هيف" حلقة يوم الجمعة 3 يوليو/تموز المعادة من برنامج التفاح الأخضر، بتوجيه مجموعة من النصائح حول التمارين الرياضية والأماكن المناسبة لإجراء التمارين، قبل أن يقدم خبير اللياقة البدينة مجموعة من التمارين لعلاج انحناء العمود الفقري.

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2009

ماسكات طبيعية لتغذية البشرة والتخلص من التجاعيد

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 03 يوليو, 2009

افتتحت الإعلامية "هويدا أبو هيف" حلقة يوم الجمعة 3 يوليو/تموز المعادة من برنامج التفاح الأخضر، بتوجيه مجموعة من النصائح حول التمارين الرياضية والأماكن المناسبة لإجراء التمارين، قبل أن يقدم خبير اللياقة البدينة مجموعة من التمارين لعلاج انحناء العمود الفقري.

ونقلت هويدا، في الحلقة الأولى المعادة من البرنامج، مواصفات للتخلص من تجاعيد البشرة عن طريق المواد الطبيعية، فقدمت "هويدا" نوعين من الماسكات التي تساعد على تغذية البشرة والتخلص من التجاعيد؛ الأول هو عبارة عن ماسك بسيط يتكون من: نصف فتحان زيت زيتون، معلقتين من الشوفين، نصف ليمونة، ويتم عمل التدليك على البشرة لمدة 10 دقائق. والماسك الثاني لتغذية البشرة المسنة ويتكون من: معلتين من الشوفين، وموزة مهروسة، ومعلقتين كريمة لباني، ومعلقة من مياه معدنية، ويتم تدليك الوجه بها ثم يتم غسيل الوجه لترطيب البشرة وتغذيتها.

واستضاف البرنامج الطفلة رحمة التي كانت تعاني من عيب خلقي بسبب تراجع في الفك العلوي، الأمر الذي تسبب في مشاكل في النطق والمضغ والجهاز التنفسي والهضمي، وقام البرنامج بمساعدة رحمة بتوصيلها للدكتور عماد حلمي أستاذ جراحة الفم والفكين الذي أجرى لها جراحة لتصحيح شكل الفك، وبدأ يحدث لها تحسن تدريجي، وقدم البرنامج مجموعة من الصور توضح نجاح العملية في حالات سابقة.

وفي فقرة قياس مدى إدراك المشاهدين للمفاهيم الصحيحة، وكان التساؤل يدور حول البدء بأكل اللحوم أم الخضروات؟ وكشفت هويدا أن الغذاء الصحي هو الذي يبدأ فيه الفرد بتناول البروتينات أولا، لأن المعدة تكون مائلة للحموضة، وهو مناخ صحي لهضم البروتينات، أما لو أكلنا الخضروات أولا، فإن المعدة لن تسمح بهضم كامل للحوم، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى عسر هضم، ويمكن أن تصل جزئيات من اللحوم إلى الدم وتحدث حساسية للبروتين.

وفي الفقرة التالية عرض محمد فاروق -خبير التنمية الذاتية- حلول صحية للتخلص من المشاعر الأليمة والحزن، ورأى أن الحل يبدأ بمعرفة المشكلة والبحث عن حلول لها، مشيرا إلى أن التعرض لضوء الشمس والاستيقاظ مبكرا يقلل الإحساس بالاكتئاب، كما أن هناك بعض أنواع الطعام تساعد على إفراز هرمونات تشعر بالسعادة مثل النشويات، وممارسة الرياضة وخاصة الألعاب العنيفة؛ التي يبذل فيها الشخص مجهودا كبيرا يساعد على تحسين المزاج مثل الجري.

وأكد فاروق أن الحزن مرحلة طبيعية يمر بها أي إنسان، هو سلوك صحي بعد المرور بأحداث مؤلمة، ولكن تقبل المشكلة، والبحث عن وسيلة للتغيير هو الحل الأمثل للتخلص من الحزن، على ألا يكون هذا التقبل نوعا من الاستسلام.

وبعدها التقت هويدا الدكتور محمد عادل -مدرس جراحة القلب والصدر- الذي تحدث عن أعراض الأزمات القلبية وكيفية اكتشافها قبل فوات الأوان، خاصة وأن أمراض القلب تهدد الآن الكبار والصغار على السواء، كما أن 25% من حالات جلطات القلب تؤدي للوفاة مباشرة.

وقدم البرنامج حالة فريدة للتوائم سعاد وسلطان، حيث تعاني سعاد من النحافة، فيما يعاني سلطان من السمنة، وتابعت الحلقة حالة سلطان، وقدمت ريما سلمان -اختصاصية التغذية العلاجية والرياضية- مجموعة من النصائح لسلطان متعلقة بنوعية الغذاء وممارسة الرياضة.