EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

لا للخزعات: كبسولة تكشف عن السرطان

كبسولة

كبسولة

عرض فريق من الباحثين في جامعة ستانفورد - كاليفورنيا الأمريكية، أحدث وسيلة تشخيصية لمرض السرطان قد تساهم بشكل كبير في التوقّف عن الفحوصات التقليدية والمؤلمة.

  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

لا للخزعات: كبسولة تكشف عن السرطان

(بيروت- mbc.net) عرض فريق من الباحثين في جامعة ستانفورد - كاليفورنيا الأمريكية، أحدث وسيلة تشخيصية لمرض السرطان قد تساهم بشكل كبير في التوقّف عن الفحوصات التقليدية والمؤلمة.

والوسيلة التشخيصية الجديدة هي عبارة عن كبسولة تحتوي على جزيئات دائرية من الحمض النوويDNA، حيث يقوم المريض بتناولها، فتنجذب جزيئات DNA إلى خلايا الأورام في حال إصابة الشخص بالسرطان، لتتفاعل معها وتفرز بعض البروتينات في الدم والتي يمكن الكشف عنها بإستخدام اختبار بسيط.

وأكد الباحثون، أن هذه الكبسولة الجديدة ستوفّر في حال تطبيقها، إستخدام الفحص بواسطة الخزعة Biopsy، وهو فحص يتم فيه استئصال بعض الخلايا أو الأنسجة من المريض لفحصها داخل المختبر.

يتسم هذا النوع من الفحوصات ببعض العيوب، فقد يتسبب في الإصابة بعدوى ميكروبية أو ظهور الندبات، أو قد لا يتم تجميع عينة كافية وبالتي يتمّ تكرار العمليّة.

كما أنها قد تكون مؤلمة أحياناً.

وجارٍ الانتهاء من الفحوصات والتجارب التي ستحدد مصير هذه الكبسولة المتطورة في تشخيص السرطانات القاتلة.