EN
  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2017

كيف نميّز بين الشامة الحميدة والشامة الخبيثة؟

من المُمكن أن نجزم أنّ الشامة أو الكتل الجلديّة في أجسامنا قد خلقت قلقًا لدينا في مرحلة عمريّة معيّنة. واذا كانت التقنيّة القديمة تعتمد على الإستئصال والزّرع لمعرفة ما إذا كانت النّتيجة حميدة أو خبيثة، فسنتعرّف في هذا الفيديو من التفاح الأخضر على تقنيّة جديدة لتمييز الشامات الحميدة من الخبيثة تعتمد على المسح السريع والدقيق مع هويدا أبو هيف ود. أنور الحمّادي وهو استشاري أمراض جلديّة.

  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2017

كيف نميّز بين الشامة الحميدة والشامة الخبيثة؟

(بيروت - mbc.net ) من المُمكن أن نجزم أنّ الشامة أو الكتل الجلديّة في أجسامنا قد خلقت قلقًا لدينا في مرحلة عمريّة معيّنة. واذا كانت التقنيّة القديمة تعتمد على الإستئصال والزّرع لمعرفة ما إذا كانت النّتيجة حميدة أو خبيثة، فسنتعرّف في هذا الفيديو من التفاح الأخضر على تقنيّة جديدة لتمييز الشامات الحميدة من الخبيثة تعتمد على المسح السريع والدقيق مع هويدا أبو هيف ود. أنور الحمّادي وهو استشاري أمراض جلديّة.