EN
  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2013

فوز على البكتيريا الخارقة

بكتيريا

بكتيريا

حقق الباحثون في معهد الهندسة البيولوجية في جامعة هارفارد بالولايات المتحدة فوزا في معركتهم ضد الجراثيم الخارقة مستخدمين التكنولوجيا الحيوية كسلاح.

  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2013

فوز على البكتيريا الخارقة

(بيروت-mbc.net) حقق الباحثون في معهد الهندسة البيولوجية في جامعة هارفارد بالولايات المتحدة فوزا في معركتهم ضد الجراثيم الخارقة مستخدمين التكنولوجيا الحيوية كسلاح، ولا يتعلق هذا الفوز بتصميم مضاد حيوي جديد فحسب، وإنما جوهره التدخل في عملية التركيب التمثيل الغذائي لبكتيريا "إي-كولي" الخارقة، وجعلها تضعف مقاومتها للمضادات الحيوية الحالية.

وقد استهدف الباحثون الأميركيون جزءا رئيسيا غامضا من عملية البناء الغذائي للبكتيريا الخارقة وهي "الكائنات الأكسجينية الفعالةبما فيها جزيئات مثل الأكسيد الخارق أو بيروكسيد الهيدروجين، التي تعتبر منتجات ثانوية طبيعية للنشاط البنائي، وعند استخدام هذه الجزيئات بتركيز كبير فإنها تستطيع التعامل جيدا مع البكتيريا ،وتحدث بها أضرارا خطيرة أو حتى تقضي عليها، حسب ما ورد في جريدة البيان.

وقد كشف الباحثون عن مضاد حيوي حقيقي فعال يدعى "موديز أوبراندي" يستطيع قتل البكتيريا من خلال تكثيف إنتاج هذه الكائنات الأكسجينية الفعالة التي تقضي على خلايا البكتيريا. والخطوة التالية للباحثين هي استخدام تقنيات المسح الجزيئي للتعرف الدقيق على الجزيئات التي تعزز إنتاج الكائنات الأكسجينية الفعالة، واختبارها على أنواع أخرى من البكتيريا، مثل المايكوبكتيريا المسؤولة عن مرض السل الرئوي القاتل.