EN
  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2010

علاج دوالي الخصية.. وحزام طبي للحفاظ على نبضات القلب

بدأت الإعلامية "هويدا أبو هيف" حلقة التفاح الأخضر بالإشارة إلى دوالي الخصية؛ الذي يصيب 10% من الرجال في العالم، والذي ترجع أسبابه إلى عدة عوامل منها الإمساك، التدخين، الكحة الشديدة، فضلا عن الجلوس أو الوقوف لمدة طويلة.
وفي حلقة الجمعة الـ26 من شهر فبراير/شباط قالت هويدا أبو هيف: إن الوقاية من المرض تأتي من علاج الإمساك، والتوقف عن التدخين، وتغيير وضع الجسم بشكل مستمر، حتى لا يصاب الشخص بدوالي الخصية.

  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2010

علاج دوالي الخصية.. وحزام طبي للحفاظ على نبضات القلب

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 26 فبراير, 2010

بدأت الإعلامية "هويدا أبو هيف" حلقة التفاح الأخضر بالإشارة إلى دوالي الخصية؛ الذي يصيب 10% من الرجال في العالم، والذي ترجع أسبابه إلى عدة عوامل منها الإمساك، التدخين، الكحة الشديدة، فضلا عن الجلوس أو الوقوف لمدة طويلة.

وفي حلقة الجمعة الـ26 من شهر فبراير/شباط قالت هويدا أبو هيف: إن الوقاية من المرض تأتي من علاج الإمساك، والتوقف عن التدخين، وتغيير وضع الجسم بشكل مستمر، حتى لا يصاب الشخص بدوالي الخصية.

أما فقرة التقنية الطبية فقد جاءت مع د. سراج الدين زكريا؛ الذي كشف عن بالونة جديدة للتخسيس توضع في أعلى المعدة، وتساعد بشكل فعال في إنقاص وزن الفرد، خلال فترة قياسية. وقد قام البرنامج باستضافة الشاب إسلام أنس الذي تحدث عن تجربته في استخدام البالونة؛ حيث تراجع وزنه 13 كيلوجراما في شهر واحد.

وفي فقرة أخرى استضافت هويدا أبو هيف استشاري التربية د. عبير طوسون؛ التي تناولت مشاكل عدم التركيز عن الأطفال، مشيرة إلى أن معدل تركيز الطفل يتراوح بين 4 و5 دقائق كل عام، ومن ثم فإن الطفل في عمر خمس سنوات يبلغ معدل تركيزه 20 دقيقة في اليوم الواحد.

وقدمت عبير بعض الألعاب التي من شأنها زيادة نسبة التركيز عند الأطفال؛ مثل عرض صور للحيوانات ناقصة؛ بحيث يقوم الطفل بإكمال الجزء الناقص، أو قصة مسلسلة في هيئة صور يقوم الطفل بإعادة ترتيبها.

أما السؤال الذي طرحته هويدا أبو هيف للجمهور فقد تناول المسافة التي يقطعها الدم في جسم الفرد خلال اليوم الواحد، وقد جاءت إجابات الجمهور غير دقيقة، فيما ذكرت هويدا أن الجسم يقطع في اليوم الواحد مسافة 19 ألف و300 كيلومتر، كما يقوم بعمل ثلاث دورات كاملة خلال الدقيقة الواحدة.

على جانب آخر حل وليد شمس -خبير اللياقة البدنية- الذي كشف عن تقنية جديدة يستخدمها الأفراد في التمارين الرياضية لمعرفة معدل نبضات القلب.

وقال شمس: إن الجهاز مكون من جزأين أحدهما على هيئة حزام يوضع حول الجسم، ويعطينا بيانات حول معدل نبضات القلب، وفي حال انخفاضها أو زيادتها عن المطلوب فإن الجهاز يعطي تحذيرا للشخص بحيث يسارع بعلاج الخلل، وذلك بالتواصل مع الطبيب أو استشاري القلب.