EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2012

رياضة خاصة لمرضى هشاشة العظام

كريس طنّوس Certified Personal Trainer تتحدّث ضمن برنامج "التفاح الأخضر" عن أهمية ممارسة الرياضة في أي سن كان الشخص.

  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2012

رياضة خاصة لمرضى هشاشة العظام

(بيروت- mbc.net) كريس طنّوس Certified Personal Trainer تتحدّث ضمن برنامج "التفاح الأخضر" عن أهمية ممارسة الرياضة في أي سن كان الشخص.

أهمية الرياضة وإعتمادها بشكل منتظم يساعد بشكل كبير، خصوصاً في تفادي مرض ترقق العظام الذي يخفف من سماكة العظام وخسارة الكالسيوم.

يصيب ترقق العظام النساء خاصة، بعد إنقطاع الطمث بسبب الإنخفاض في هرمون الإستروجين وهذا الأمر يؤدي إلى مضاعفة خطورة بلإصابة بالكسور.

الحلّ الأولي، الأمثل، والأبرز يكون عبر ممارسة الرياضة بشكل يومي.

سيزار كرم  Certified Personal Trainer، يقول أن الكثير من الناس المصابين بهشاشة العظام يخافون من ممارسة الرياضة ويصنّف هذه الخطوة بالخطيرة.

ينصح سيزار بالإبتعاد عن التمارين التي تتطلّب الإنحناء إلى الأمام من الخصر أو الإلتواء من الخصر أيضاً.

كما أن الركض السريع أو القفز خطرة على الأشخاص المصابين لأن هذه الرياضة تتسبب بالضغط على العمود الفقري وتزيد من إحتمال حصول كسور في العظام.

يشير سيزار إلى بعض التمارين المخصّصة للناس المصابين بهشاشة العظام، لكنه يؤكّد أن هذه التمارين لا تغني عن رياضة السير التي تعدّ الأبرز والأكثر فعالية.

كما أن الحركات الآتية يمكن أن تعتمد من قبل الأشخاص الأصحاء لتجنّب الإصابة بهشاشة العظام.

تمارين الرجلين لتقوية عضلات الفخذ هي أول التمارين، ويمكن الإستعانة بالحائط لتجنّب الضغط على العظام.

تمارين الأوراك لتحسين التوازن وتقوية جميع العضلات المحيطة بالخصر، وهنا ايضا يمكن الاستعانة بكرسي لتسهيل تأدية الحركات.

تمارين عضلات أسفل الظهر عبر وضع وسادة تحت الرأس، الظهر، والرجلين من أجل التوازن.

تمارين التوازن تساعد في تقوية عضلات أسفل الرجلين وتساعدنا على المشي.

تمارين مفاصل اليدين تتمّ عبر حمل أوزان في اليدين.