EN
  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2013

الشبّان أقل رشاقة من آبائهم

آباء وأولادهم

آباء وأولادهم

شبّان اليوم أقلّ حباً للمغامرة من آبائهم بسبب قلّة رشاقتهم وإفتقادهم للحماس، بحسب دراسة أميركية نشرت في دورية "ساينتيفيك ريبورتس" العلمية.

(بيروت-mbc.net) شبّان اليوم أقلّ حباً للمغامرة من آبائهم بسبب قلّة رشاقتهم وإفتقادهم للحماس، بحسب دراسة أميركية نشرت في دورية "ساينتيفيك ريبورتس" العلمية.

وذكر الباحثون أن الشبان في سبعنيات القرن الماضي كانوا أكثر ميلاً للمشاركة في رياضات حماسية من النساء بنسبة 48%.

في المقابل، وجدوا أن شبان اليوم أكثر ميلاً من الشابات بـ28% فقط للمشاركة في نشاطات حماسية، مثل القفز الحرّ بالمظلّة، والغطس، وتسلّق الجبال.

ولفت الباحثون إلى أن هذه النتائج تشير إلى تراجع ميل الرجال إلى النشاطات الحماسية، عوضاً عن إزدياد اهتمام النساء بهذه الرياضات.

النتائج تشير إلى أن الشبان فقدوا الحماس الضروري للقيام بنشاطات حماسية، كما أن تراجع الاختلاف بين الجنسين في مجالات الرياضات الحماسية قد يظهر تراجعاً في معدلات اللياقة البدنية التي قد تكون خفّضت اهتمام الأشخاص بالنشاطات الرياضية المرهقة.