EN
  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2013

الخوف المجفف.. دواء لمعدة الصائم

خوخ مجفف

خوخ مجفف

الخوف المجفف من الفاكهة الأساسية في شهر رمضان ليس للزينة فقط- إنما مرافقة للمشمش المجفف أيضاً، تعدّ مصدراً غنياً بالألياف والماء.

(بيروت- مايا شعيتو- mbc.net) الخوف المجفف من الفاكهة الأساسية في شهر رمضان ليس للزينة فقط- إنما مرافقة للمشمش المجفف أيضاً، تعدّ مصدراً غنياً بالألياف والماء.

هذا النوع من الفاكهة يعدّ أحد الأدوية الطبيعية لمعدة الصائم والتي تمرّ على مدى 30 يوماً بالكثير من المشاكل. فالخوخ عند السحور مع الماء أو المكسّرات يضاعف من قوة الجسم على تحمّل العطش والجوع وفي الدرجة الأولى يقوم بتليين المعدة.

وحصّة الخوخ اليومية خاصة المجفف منه يمكن أن تصل إلى 4 أو 5 حبّات للصائم بعد الإفطار وعند السحور. بالإضافة إلى أنه من الممكن تقسيم الحصص بين الزبيب والمشمش والخوخ المجفف والتمر بشكل أساسي.

فلا يجب على الصائم أن ينسى أهمية الخوخ لمعدّة صحية ونظيفة ومضادة لأي بكتيريا وحموضة خلال الصوم.