EN
  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2009

الحوار بين الأطفال والأهل يحميهم من مخاطر الإنترنت

في ظل اتساع شبكة الإنترنت لكثير من المواقع الإلكترونية، يخشى البعض من الآثار السلبية الناتجة عن التعرض للمواقع السيئة التي تحمل في طياتها رسائل وصورا إباحية؛ مما يشكل خطرا كبيرا على الطفل؛ لذلك حرص برنامج "التفاح الأخضر" على تقديم نصائح مهمة حول كيفية حماية أطفالنا من أخطار الإنترنت، حيث حلت الدكتورة ثائرة شعلان -مديرة إدارة برامج الطفولة بالمجلس العربي للطفولة والتنمية- ضيفة على البرنامج، في حلقة يوم الجمعة الـ30 أكتوبر/تشرين الأول 2009، لتطرح مجموعة من النصائح الهامة حول كيفية استخدام الإنترنت بأمان لحماية الأطفال من التحرش الجنسي.

  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2009

الحوار بين الأطفال والأهل يحميهم من مخاطر الإنترنت

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 30 أكتوبر, 2009

في ظل اتساع شبكة الإنترنت لكثير من المواقع الإلكترونية، يخشى البعض من الآثار السلبية الناتجة عن التعرض للمواقع السيئة التي تحمل في طياتها رسائل وصورا إباحية؛ مما يشكل خطرا كبيرا على الطفل؛ لذلك حرص برنامج "التفاح الأخضر" على تقديم نصائح مهمة حول كيفية حماية أطفالنا من أخطار الإنترنت، حيث حلت الدكتورة ثائرة شعلان -مديرة إدارة برامج الطفولة بالمجلس العربي للطفولة والتنمية- ضيفة على البرنامج، في حلقة يوم الجمعة الـ30 أكتوبر/تشرين الأول 2009، لتطرح مجموعة من النصائح الهامة حول كيفية استخدام الإنترنت بأمان لحماية الأطفال من التحرش الجنسي.

يأتي ذلك في الوقت الذي تلقى فيه البرنامج رسالة من السيدة جيلان -من مصر- التي لجأت إلى البرنامج ليساعدها في إيجاد طريقة لحماية ابنها وابنتها من مخاطر الإنترنت، خاصة وأنهما في سن المراهقة، فاستضاف البرنامج جيلان وأبناءها في الاستديو، ونصحت الدكتورة ثائرة بإقامة حوار مشترك بين الأبناء والأهل للاتفاق فيما بينهم على الأشياء الممنوعة على شبكة الإنترنت، واعتبرت أن عزلة الطفل وتصرفاته الغريبة قد تكون مؤشرا دالا على وجود خطر إلكتروني يهدده، وحذرت من ترك الأطفال بمفردهم في أثناء التعرض للإنترنت، كما أشارت إلى أن هناك طرقا تقنية يمكن من خلالها غلق المواقع غير المرغوبة لتجنب تعرض الأطفال لها، ودعت الإعلامية "هويدا أبو هيف" المشاهدين للمشاركة برأيهم حول هذا الموضوع عبر الفيس بوك، على صفحة "خليك جريء واتكلم عشان كلنا نتعلم".

واستهلت "هويدا" هذه الحلقة، بالحديث عن مسكنات الآلام المناسبة للأطفال، باستضافة الدكتور محمد زهدي الإمام -استشاري أمراض التنفس عند الأطفال بمستشفى المركز الطبي الدولي بجدة- الذي أكد إمكانية منح الطفل مسكنًا للتغلب على الآلام في حال حدوث أية إصابة أو جرح له، لافتا -في الوقت نفسه- إلى أهمية الذهاب إلى الطبيب للكشف على الطفل.

وحذر "زهدي" من تناول الأطفال للإسبرين؛ لأنه يؤثر سلبا على الطفل، ولا يتم استخدامه إلا في حالات معينة بإشراف من الطبيب المختص، بينما أشار إلى إمكانية استخدام الباراسيتامول والإيبوبروفين كعلاج لآلام الأطفال.

وفي فقرة المعلومات الصحية الصادمة، كشفت سارة السيد -العاملة بمركز الوادي للعلوم والبيئة "WESC"- عن الأكلات التي تحتوي على بعض المكونات الغريبة، ولكنها ليست مضرة بالصحة؛ مثل زبادي الفراولة المكون من قشرة يرقات حشرة معينة والبودينج المكون من بعض الطحالب، واحتواء بعض أنواع الجبن على غشاء معدة الخروف.

وبعدها، حل خبير التنمية الذاتية "محمد فاروق" ضيفا على البرنامج؛ للحديث عن الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الزائدة، مؤكدا أن هذه النوعية من الأفراد لا يتحملون النقد، إلا أنه أشار إلى قدرتهم العالية على الإبداع والابتكار، واعتبر "فاروق" أن حساسية الفرد تجعله يتضايق من طريقة حديث الناس إليه، اعتقادا منه أن هذا النقد تقليل من قدره.

ونصح "فاروق" من يعانون من الحساسية الزائدة بتحليل الكلام الموجه إليهم، من قبل الناس، حتى يكتشفون أن الرسالة الموجهة إليهم لا يشوبها أي مضايقة له، لافتا إلى أن ممارسة الأفراد هواياتهم قد تساعد على تفريغ شحناتهم.