EN
  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2009

من نصائح خبير التنمية الذاتية التفاح الأخضر يضعك في المواجهة كخطوة أولية للتسامح

التسامح هو نصف السعادة، وإنما هل يستطيع الإنسان أن يسامح الآخرين؟.. هذا ما تناوله محمد فاروق -خبير التنمية الذاتية- خلال حلقة يوم الجمعة الـ6 من مارس/آذار 2009 من برنامج التفاح الأخضر، حيث تحدث في هذه الفقرة عن كيفية مسامحة الابن لوالديه عن خطأ ارتكباه في حقه.

التفاح الأخضر هو برنامج صحي أسبوعي تقدمه المذيعة المتألقة "هويدا أبو هيفويحرص البرنامج على تقديم الموضوعات التي تتعلق بالصحة وحياة الإنسان النفسية مع إبراز أحدث الطرق التقنية في مجال الطب، وذلك من خلال الاهتمام بالحالات الإنسانية، وطرح العديد من النصائح لهم من قبل الكثير من الأطباء المتخصصين.

فقد جذبت "أبو هيف" أنظار الجميع بطريقتها الجذابة في تناول مختلف الموضوعات الهادفة، ودورها الهام في الحد من الظواهر الاجتماعية الخاطئة، وحرصت على تسليط الضوء على المشاكل والأمراض التي يعاني منها الناس. فيعتبر برنامج "التفاح الأخضر" بمثابة الدليل أو المرشد الطبي الذي يحمله كل فرد داخل الأسرة العربية لمحاربة الأمراض.

يحرص البرنامج على معايشة الحالات المرضية لواقع الحياة ومواجهة المشاكل التي قد تعترض طريقهم، ويتلقى الأسئلة المرسلة من قبل المرضى، ليصبح الوسيط بين المريض والطبيب المتخصص من خلال عرض الحالة على الخبراء والأطباء المختصين الذين لديهم الحل الأمثل لمشاكل هذه الحالات.

فالتفاح الأخضر لن يساعد في معالجة المرض فقط، بل هو بالأحرى سيساعد الفرد في إيجاد الحل الأمثل لتخطي المرض أو المشكلة، وتقسم الفقرات داخل البرنامج بحيث تكون الحالة المرضية الأولى هي التي تشكل الجزء الرئيس من البرنامج، أما الحالات الأخرى يكون الرد عليها من خلال التقارير والفقرات الأخرى التي تعرض ضمن البرنامج.

وفي هذا العام، خصص البرنامج مجموعة من الفقرات الجديدة مثل فقرة "الكشف المبكروهي فقرة تهدف إلى تقديم طريقة الكشف عن الأمراض الخطيرة، وفي كل حلقة يتم عرض طريقة كشف أحد الأمراض، وفقرة "التنمية الذاتية" وتسعى إلى طرح بعض النصائح التي تتعلق بالذات، مثل كيفية اكتساب الفرد الثقة بالنفس، وفقرة "التمارين الرياضية" التي تهتم باللياقة البدنية للفرد، وفقرة "التغذيةويتم في هذه الفقرة تقديم وجبة غذائية صحية، هذا بالإضافة إلى اهتمام البرنامج بالكشف عن آخر الاكتشافات الطبية في إحدى فقراته.