EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2014

الإيبولا يقضي على أرواح البشر

فيروس إيبولا

إيبولا

قضى أكثر من ستمائة شخص مصرعهم في الغرب الأفريقي بعد الإصابة بمرض الإيبولا.

  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2014

الإيبولا يقضي على أرواح البشر

(بيروت- mbc.net) قضى أكثر من ستمائة شخص مصرعهم في الغرب الأفريقي بعد الإصابة بمرض الإيبولا.

ووصل عدد الوفيات الناجمة عن تفشي مرض إيبولا في غرب أفريقيا إلى ستمائة وثلاثة اشخاص منذ فبراير الماضي وهو في إرتفاع مستمرّ.

منها ثمان وستون حالة على الأقل سجلت في ثلاث دول بالمنطقة في الأسبوع الماضي وحده.

كما أن هناك خمسة وثمانين حالة جديدة في الفترة من الثامن والثاني عشر يوليو الجاري، مما يشير إلى استمرار ارتفاع مستويات انتقال المرض لاسيما في ليبيريا وسيراليون على الرغم من الجهود المحلية والدولية لمكافحة انتشار المرض.

وحسب أرقام منظمة الصحة العالمية فإن سيراليون سجلت أعلى عدد وفيات بلغ اثنتين وخمسين حالة بينما سجلت ليبيريا ثلاث عشرة حالة وسجلت غينيا ثلاث حالات.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد حذرت قبل أيام من تفشي فيروس الايبولا ووفاة واحد وعشرين شخصا، وتسجيل أربع وأربعين إصابة جديدة بين السادس والثامن من يوليو الماضي، وأنه لا يزال ينتشر في سيراليون وليبيريا وغينيا، وإن كان بدرجة أقل.

وتتعقد جهود المساعدات الإنسانية لاحتواء الفيروس المميت بشكل كبير بسبب المعتقدات الخاطئة والإنكار والمقاومة المجتمعية واتخاذ بعض المجتمعات نهجا عدائيا تجاه سبل العلاج السليم.