EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2014

الأرق وقلّة النوم سبباً للإنتحار

النوم

قلّة النوم

أغلب حالات الانتحار تحدث خلال ساعات الظلام، ما بين منتصف الليل وطلوع الشمس.

  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2014

الأرق وقلّة النوم سبباً للإنتحار

(بيروت- mbc.net) أغلب حالات الانتحار تحدث خلال ساعات الظلام، ما بين منتصف الليل وطلوع الشمس.

حيث ذكرت هيلث داي الأمريكية، أن الباحثين توصلوا إلى أن الأرق المزمن والذي يستمر حتى ثلاثة أشهر أو أكثر، يزيد من معدلات الانتحار، ويحدث هذا الاضطراب في النوم لدى حوالي 10% من البالغين.

الدراسة بيّنت أن أعلى معدلات الانتحار تتم بين الساعة 2 و3 بعد منتصف الليل، وتبلغ 16.27%  من حالات الإنتحار، بينما الساعة 1 تبلغ معدلات الانتحار 10.27%  مقارنة بـ2.13% لكل ساعة من اليوم.

إقرأ أيضاً: علاج مصري إستخدمه الفراعنة

وذكرت الدراسة أيضاً أن علاج الأرق يخفض نسب الانتحار.

وتكشف الدراسة أن الكوابيس والأرق أحد عوامل الخطر في دفع المرضى للسلوك الانتحاري، وأن مجرد كون المريض مستيقظاً أثناء الليل يكون في حدّ ذاته عاملاً خطراً للإنتحار.