EN
  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2012

احذر.. التلفزيون والمربية خطر على طفلك

رعاية الأطفال

مخاطر الالكترونيات على الأطفال

استمرار الطفل أمام التلفزيون لفترات طويلة، وتركه مع المربيات دون توجيه الرعاية الأسرية الكافية، يخلق لديه كثيرًا من المشكلات النفسية والاجتماعية.

  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2012

احذر.. التلفزيون والمربية خطر على طفلك

جلوس طفلك أمام التلفزيون لفترات طويلة وتركه لمربيته دون متابعة أو اهتمام، يشكل خطورة كبيرة على الحالة النفسية والاجتماعية له.

السيد وائل اشي وزوجته السيدة بتول عربو، أشارا إلى أن طفلهما "نمير" توقف عن الكلام فجأة وأصبح منعزلًا وهو في عمر سنة وشهرين، كما قلت عدد ساعات نومه وأصبح أكثر عصبية وتشتتًا، بسبب تركه فترات طويلة أمام التلفزيون والألعاب الإلكترونية.

الزوجان قاما على الفور بعرض الطفل على مركز تنمية الفكر للأطفال الذي عالج الطفل في فترة وجيزة، من خلال دفعه مرة أخرى إلى التواصل الاجتماعي مع الأسرة.

دعاء الحذيفي، اختصاصية نفسية للأطفال، ومؤسسة مركز تنمية الفكر، قالت إن مركزها الذي عالج حالة نمير يقوم بقضاء يوم كامل مع العائلة التي تعاني مشكلات سلوكية أو تربوية مع أطفالها، ثم يحدد نقاط الضعف والمشكلات التي يعانيها الطفل.

وأوضحت الحذيفي أن هذه المشكلات قد تتمثل في فرط الحركة أو التأخر في اللغة أو غيرها من المشكلات السلوكية مع الأسرة.

وأضافت أن المركز مختص في تنمية ذكاء الأطفال وتعديل السلوك واكتشاف المواهب.

واختتمت الحذيفي حديثها بعدد من النصائح الهامة للأسرة في رعاية الطفل؛ منها:

  1. تحديد ساعات معينة للطفل لمشاهدة التلفزيون وممارسة الألعاب الإلكترونية.
  2. الحرص على الحديث مع الطفل وسرد القصص والحكايات.
  3. إثراء معلومات الطفل وتوجيهه نحو تحقيق هدف معين.
  4. إبعاد التلفزيون عن غرفة المعيشة والنوم، لأن مشاهدة التلفزيون مع الطعام يسبب السمنة.
  5. سؤال المختصين والقراءة في كتب التربية.