EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2015

أنت في سنّ 45؟ إخضعي لفحص سرطان الثدي

ضرورة الخضوع لفحص الثدي ابتداءً من سنّ 45

ضرورة الخضوع لفحص الثدي ابتداءً من سنّ 45

أوصت جمعيّة السّرطان الأميركية النّساء اللّواتي يواجهن احتمالاً طفيفًا بالإصابة بسرطان الثدي، الإنتظار حتى سن الخامسة والأربعين قبل البدء بالخضوع لتصوير الثدي الشّعاعي بوتيرة سنويّة، فيما كانت توصي بذلك اعتبارًا من سنّ الأربعين.

  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2015

أنت في سنّ 45؟ إخضعي لفحص سرطان الثدي

(بيروت - mbc.net) أوصت جمعيّة السّرطان الأميركية النّساء اللّواتي يواجهن احتمالاً طفيفًا بالإصابة بسرطان الثدي، الإنتظار حتى سن الخامسة والأربعين قبل البدء بالخضوع لتصوير الثدي الشّعاعي بوتيرة سنويّة، فيما كانت توصي بذلك اعتبارًا من سنّ الأربعين.

 واعتبرت الجمعيّة في توصيات جديدة نُشرت في "جورنال اوف ذي اميريكن ميديكال اسوسييشن" (جاما) أيضًا أنّ تصوير الثّدي الشّعاعي كل سنتين يكفي للنّساء فوق سنّ الرابعة والخمسين  في حال كن في صحّة جيّدة.

 ورأت الجمعيّة أنّه لم يعد من الضّروري القيام بفحوصات سريريّة للثديين لكلّ النّساء مهما كان عمرهنّ لرصد أورام محتملة إذا لم يكنّ يواجهن خطرًا معيّنًا.

 وتشكّل هذه التغيّرات التي قد تغذّي الجدل حول السّن الفضلى لبدء هذه الفحوصات ووتيرتها في الولايات المتّحدة، اعترافًا بمحدوديّة تصوير الثدي الشعاعي ومشاكله مثل العدد الكبير من التشخيص الخاطئ الذي يؤدّي للخضوع لفحوصات أخرى مثل أخذ خزعات.

وشدّدت الجمعيّة على أنّ النّساء بين سنّ الأربعين والرابعة الأربعين اللّواتي يواجهن احتمالاً أعلى للإصابة بسرطان الثدي مثل الإستعداد الجيني يمكنهنّ الخضوع لتصوير شعاعي للثدي سنويًّا.

 ويشكّل سرطان الثّدي أكثر أنواع السّرطانات انتشارًا في صفوف النّساء في العالم. وهو يشكّل ثاني سبب للوفيّات من جرّاء السّرطان في صفوف النّساء الأميركيات بعد سرطان الرئة.

 وأوضحت الجمعيّة أنّ سرطان الثدي سيحصد 40300 امرأة هذه السنة في الولايات المتّحدة مع أنّ الوفيّات النّاجمة عن هذا السرطان تتراجع بانتظام منذ العام 1990 بفضل الكشف المُبكر والعلاجات.