EN

عن البرنامج

بحلّةٍ جديدة وأفكار مبتكرة، يعود برنامج "التفاح الأخضر" إلى مشاهديه، ويجمعهم بالإعلامية هويدا أبو هيف، فينتقلون معها إلى عالم الصحة والغذاء، هذا فضلاً عن النصائح البيئية والحياتية التي يمكن تطبيقها في حياتنا اليومية. كلّ حلقةٍ تتضمّن مجموعة تقارير، نتعرّف من خلالها إلى العديد من النصائح البيئية، الجنسية، الصحية.
التغيرات الجديدة للتفاح الأخضر تشهد حيّزاً كبيراً من مشاركة الجمهور بشكل مباشر عبر الظهور على الشاشة وآخر غير مباشر عبر الأسئلة التي يوجهونها إلى الأطباء عبر الموقع الإلكتروني والصفحة الخاصىة بالبرنامج.
ويهتم "التفاح الأخضر" في موسمه الجديد بتشجيع الجمهور للحصول على حياة صحية أفضل، من خلال الجمع بين المعلومات الطبية والحياة الصحية، فتطلّ هويدا على جمهورها في فقرات تعليميّة تعزّز علاقة الفرد ببيئته وتحثّه على الإهتمام بها، لتنعكس إيجاباً على صحّته.
التفاح الأخضر يستكمل دورته في العالم العربي وبحثه عن الدواء والصحة والطرق المثلى في العلاج لتغطي مختلف النواحي الصحيّة.

ستكمل هويدا جولتها خارج الإستديو وستتنقّل بين عيادات الأطباء، المنتجعات، والمراكز المختلفة لتصوّر كلّ ما يمكن الإستفادة منه.
يذكر أن البرنامج يتلقى الرسائل الإلكترونيّة والفيديوهات ليتمّ عرضها والإستفادة من تجارب الجمهور التي يطرحونها في رسائلهم.

عن المقدمة

»هويدا أبو هيف

إعلامية مصرية، حصلت على بكالوريوس الإعلام في الصحافة من الجامعة الأمريكية، تم تكريمها في الولايات المتحدة لاهتمامها بالصحة الإنجابية، وتم اختيارها سفيرة للنوايا الحسنة تقديرا لجهودها، والآن تقدم برنامج التفاح الأخضر على MBC1.