EN
  • تاريخ النشر: 27 أبريل, 2010

"مارجوليس" تختبر أنوثتها بفستان مثير.. ونميمة كبيرة حول التغيير

كسرت الممثلة الأمريكية جوليانا مارجوليس، الصورة التي اعتادها جمهور التلفزيون في مسلسل "The good wife"، لتظهر أمام عدسات الكاميرا مرتدية فستانا مثيرا، دفع كثيرين للتساؤل حول قصدها من هذا التغيير.

  • تاريخ النشر: 27 أبريل, 2010

"مارجوليس" تختبر أنوثتها بفستان مثير.. ونميمة كبيرة حول التغيير

كسرت الممثلة الأمريكية جوليانا مارجوليس، الصورة التي اعتادها جمهور التلفزيون في مسلسل "The good wife"، لتظهر أمام عدسات الكاميرا مرتدية فستانا مثيرا، دفع كثيرين للتساؤل حول قصدها من هذا التغيير.

وروج الخبثاء عن النجمة أنها تسعى للترويج لماركة "دولتشي آند جابانا" (D&G)، بعد أن ظهرت على غلاف مجلة "W" وهي ترتدي فستانا من الحرير يحمل نفس الماركة.

لكن مقربين من النجمة رأوا أنها كانت ترغب -من خلال هذه الصورة- في إظهار أنوثتها، بعد دورها في مسلسل "The good wife" التي ظهرت فيه بملابس غير مثيرة إطلاقا، حتى إن بعضهم علّق على ملابسها بأنها جعلتها أكبر سنّا وأقل إثارة مما هي عليه.

ووفقا لموقع " hollyscoop.com" الفني على شبكة الإنترنت، فإن الممثلة لم تعلق على تلكم النميمة، التي اعتبرت أن مصدرها الغيرة، خاصة بعد حصولها على جائزة الكرة الذهبية "جولدن جلوب" عن دورها في المسلسل.

وتقوم جوليانا بدور "إليشيا فلوريك" التي سجن زوجها جراء قضية فساد، واكتشفت خيانته مع إحدى الساقطات، ورغم ذلك لم تتخل عنه، وإنما وقفت بجانبه وهو في سجنه، واستأنفت عملها كمحامية مساعدة في إحدى مكاتب المحاماة لكي تنفق على ابنها وابنتها المراهقين.

وحققت جوليانا شهرة واسعة، بعد تأديتها دور الممرضة "كارول" في المسلسل الشهير "ER" عام 2000م؛ حيث فازت وقتها بجائزة "إيمي" لأفضل ممثلة مساعدة في دراما تلفزيونية، وفي عام 2001 قدمت دورا مهما في مسلسل "The Mists of Avalon".

وفي عام 2007م، حصلت على جائزة "داروين" على دورها في مسلسل "Canterbury،s Law"، الذي عرض لأول مرة على شبكة "فوكس" في مارس/آذار 2008م؛ حيث جسدت فيه دور "إليزابيث كانتربري" المحامية العنيدة، التي لا تخشى المخاطر من أجل حماية عملاء أبرياء.

ويعتبر دور جوليانا في مسلسل "The good wife" أقرب إلى ذلك الدور، ولكنها أدته بحرفية أعلى.