EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2010

نقاد: مسلسل the good wife أفضل دراما تلفزيونية

أشاد عدد كبير من النقاد بمسلسل " the good wife"، واصفين إياه بأنه من أفضل ما يقدم على شاشة التلفزيون في الولايات المتحدة الأمريكية، مشيرين إلى أنه استطاع أن يربط بين حياة السياسيين الاجتماعية والقانون من خلال يوميات المحامية "إليشيا فلوريك" المتزوجة من أحد السياسيين الفاسدين أخلاقيا.

  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2010

نقاد: مسلسل the good wife أفضل دراما تلفزيونية

أشاد عدد كبير من النقاد بمسلسل " the good wife"، واصفين إياه بأنه من أفضل ما يقدم على شاشة التلفزيون في الولايات المتحدة الأمريكية، مشيرين إلى أنه استطاع أن يربط بين حياة السياسيين الاجتماعية والقانون من خلال يوميات المحامية "إليشيا فلوريك" المتزوجة من أحد السياسيين الفاسدين أخلاقيا.

وقال الناقد الفني "نويل موراي" في مقالة له على موقع " AV Club": إن مسلسل " the good wife"، ضمن المسلسلات الراقية، التي كتبت وقدمت في التلفزيون، لأنها تظهر حياة السيدات أقل تعقيدا، معربا عن اعتقاده بأن المجتمع سيكون أكثر تماسكا إذا كانت جميع السيدات مثل "إليشيا".

وأضاف "نويل" الذي اشتهر بكتاباته على الموقع الفني الشهير "TV.COM": "نحن نفتقد لمثل هذه النوعية من السيدات، إنها حقا امرأة رائعة، كما أن مارجوليس قدمتها بصورة حرفية، وهذا هو السبب الذي نالت عليه جائزة جولدن جلوب، فهي تستحقها فعلا".

ولم يذهب ناقد إلى مثل ما ذهبت إليه مجلة " Entertainment Weekly"؛ حيث ذكرت أن مسلسل the good wife هو أفضل ما قدم عبر الشاشة الصغيرة" واتفق مع رأي الجريدة الناقد الكندي مايلز ماكنوت؛ حيث كتب في مدونته الثقافية إن المسلسل هو بالضبط "ما ينبغي أن يبحث عنه عشاق ومحبو الدراما التلفزيونية".

وتدور أحداث المسلسل حول إليشيا فلوريك (الممثلة جوليانا مارجوليس) زوجة المحامي العام اللامع بيتر فلوريك (الممثل كريس نوثالذي سجن بعد تورطه في فضيحة فساد سياسي وجنسي كبيرة، ما جعل إليشيا تعود إلى عملها السابق كمحامية للإنفاق على طفليها، محاولة استعادة حياتها ونجاحها المهني الذي تركته وتفرغت لتكون زوجة جيدة لزوج لا يستحق.

وقد حازت بطلة المسلسل "جوليانا مارجوليس" على جائزة أفضل ممثلة في الدراما التلفزيونية عن دورها في المسلسل، وذلك في مهرجان "جولدن جلوب 2010 " الذي وزعت جوائزه في بفرلي هيلز (كاليفورنيا) وتعتبر الجائزة ثاني أعرق جوائز السينما الأمريكية بعد جوائز الأوسكار التي وزعت جوائزها في السابع من مارس.

واستطاع المسلسل أن ينال شعبية كبيرة ويحصل على تقدير جميع النقاد بشكل مفاجئ، وهو ما شجع شبكة CBS المنتجة على البدء في التحضير لسلسة أخرى، بعد أن ينتهي عرض الـ14 حلقة من السلسلة الأولى، وقد بدأت قناة MBC4 في عرض المسلسل مرة أسبوعيا مع بداية العام الجديد.