EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

جوليانا مارجوليس: شخصيتي في "the good wife " مرآة لحياتي الحقيقية

كشفت النجمة جوليانا مارجوليس أن دورها في مسلسل "the good wife" هو مرآة لحياتها الحقيقية، باستثناء أن زوجها ليس في السجن، فهي أم لطفل تحب أن تسهر على رعايته، كما أنها تحب عملها، الأمر الذي يجعلها زوجة صالحة على حد قولها.

  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

جوليانا مارجوليس: شخصيتي في "the good wife " مرآة لحياتي الحقيقية

كشفت النجمة جوليانا مارجوليس أن دورها في مسلسل "the good wife" هو مرآة لحياتها الحقيقية، باستثناء أن زوجها ليس في السجن، فهي أم لطفل تحب أن تسهر على رعايته، كما أنها تحب عملها، الأمر الذي يجعلها زوجة صالحة على حد قولها.

وفي حوار مع مجلة "دبليو" الأمريكية، روت مارجوليس مشاهد من حياتها في حديثها، تدل على أنها زوجة صالحة بالفعل، مضيفة أنها لم تكن كذلك، فإنها لن تستطيع أن تقوم بدورها في المسلسل على المستوى الأمثل.

وأشارت النجمة إلى أنها تحب حياتها وتعتز بها كثيرا، وقالت: "أحرص يوميا على الاستيقاظ مبكرا لكي أعد الإفطار لطفلي، كما أنني أعشق مهنتي كممثلة، وأحب أن يصطحبني زوجي في الرحلات، نحن أسرة رائعة، وأنا أحرص دائما على أن نكون سعداء".

ومارجوليس هي أصغر شقيقاتها، عملت والدتها كراقصة ومعلمة للباليه، كما أن والدها هو مؤلف الكتب بول مارجوليوس، وقد عاشت ما بين نيويورك وفرنسا وإنجلترا؛ حيث كان والداها يهوديين، وينحدران من المهاجرين المقبلين من النمسا والمجر ورومانيا.

وأكدت النجمة التي ولدت عام 1966 أنها مدينة للدراما التلفزيونية؛ لأنها هي سبب شهرتها؛ حيث حصلت الممثلة على أكثر من جائرة كان آخرها حصولها على جائزة إيمي، وجائزة "داروين" على دورها الثانوي في مسلسل "Canterbury،s Law"؛ الذي عرض لأول مرة على شبكة "فوكس" يوم 10 مارس/آذار 2008م؛ حيث جسدت فيه دور "إليزابيث كانتربري" المحامية العنيدة، التي لا تخشى المخاطر من أجل حماية عملاء أبرياء.

وقد حصدت عددا كبيرا من الجوائز لبطولتها مسلسل "the good wife"، منها جائزة الكرة الذهبية عن أفضل ممثلة، وجائزة التميز من نقابة الفنانين السينمائيين، وذلك عام 2010.