EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 19: رسوم إسلامية تثير جدلاً في محكمة أمريكية

أدى انفجار قنبلة إلى موت "جيفري سانبورن" مدير جريدة، لكن الأمر لم يتوقف عند ذلك الحد، بل اكتشفت "إليشيا" أن عليها مواجهة السيد "ستيرن" الذي هدد بتدمير مكتب المحاماة الخاص بـ"لوكهارتوأن عليهم دفع 25 مليون دولار كتعويض لزوجة المتوفى، خاصة إذا استطاع إثبات أنه تم قتله وأن التفجير كان متعمد.

  • تاريخ النشر:

الحلقة 19: رسوم إسلامية تثير جدلاً في محكمة أمريكية

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 25 مايو, 2010

أدى انفجار قنبلة إلى موت "جيفري سانبورن" مدير جريدة، لكن الأمر لم يتوقف عند ذلك الحد، بل اكتشفت "إليشيا" أن عليها مواجهة السيد "ستيرن" الذي هدد بتدمير مكتب المحاماة الخاص بـ"لوكهارتوأن عليهم دفع 25 مليون دولار كتعويض لزوجة المتوفى، خاصة إذا استطاع إثبات أنه تم قتله وأن التفجير كان متعمد.

وكشفت "إليشيا" خلال الحلقة 19 من مسلسل "Good Wife" التي عرضت الثلاثاء 25 من مايو/أيار على MBC4، أن "كلاي" قام بنشر صور تثير استفزاز المسلمين عن رموز إسلامية لديهم، لكنها أوضحت لهم أن تلك الصور كانت من أجل مسابقة وإن الصحيفة نشرت الصور لذلك السبب.

وكانت "كاليندا" مع خبير كمبيوتر كشف لها أن الصور التي نشرت على الجريدة كانت مأخوذة من الإنترنت في مسابقة أجريت بين الشباب، واستطاع التوصل إلى اسم الرسام المجهول الذي قام برسم الصور للجريدة.

وذهبت "كاليندا" مع "إليشيا" إلى منزل الفتى؛ حيث قابلت والدته السيدة "باشير" والتي اكتشفت أن ابنها شارك في مسابقة الرسم دون علمها، لكنها رفضت مثول ابنها أمام القاضي والمحاميين حتى لا يتعرض ابنها للقتل بنفس الوسيلة التي قتل بها السيد "سانبورن".

وحاولت "كاليندا" الدفاع عن موكلها "كلاي" بكل وسيلة ممكنة فخرجت بنظرية جديدة بأن آثار التفجير تشير إلى أنه كان عملا داخليا، وأنه لا يمكن أن تكون القنبلة قد ألقيت من النافذة، لكن "كلاي" قام بتقليل عدد رجال الأمن وتوصلت إلى أنه تجاهل تهديدات وصلت للموظفين قبل أسبوع من التفجير ما يضعه في موقف حرج.

وفي المحكمة، تمكن المحامي "كاري" من محاولة تشكيك المحلفين في أن العملية ليست إرهابية، ما جعل "ستيرن" يخشى الخسارة فدفع ورقة لمكتب محاماة "لوكهارت" و"إليشيا" يخبرهما أنه يقبل بالتسوية الأولى مقابل التنازل عن القضية.

في سياق آخر من الأحداث، أوصلت "إليشيا" رسالة لزوجها "بيتر" من صديق سابق له يدعى "جيرالد كاسكو" يعبّر فيها عن أسفه، ما جعل بيتر يظن أن "جيرالد" يسعى للإيقاع به، فقابله "بيتر" في كنيسة ليكتشف أن معه جهاز تسجيل للإيقاع به وأنه سيشهد ضد "بيتر"؛ لأن "تشايلدز" يهدده باستغلال المعلومات ضده.