EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ22: إليشا تفشل في تبرئة سويني.. وزوجها يحصل على براءته

شهدت شركة المحاماة التي أصبحت إليشيا فلوريك شريكا بها تسريحات للموظفين؛ حيث تم فصل المحامي كاري من وظيفته، وفي هذه اللحظات قامت كاليندا بدعوة إليشيا على العشاء احتفالًا بشراكتها الجديدة.

  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ22: إليشا تفشل في تبرئة سويني.. وزوجها يحصل على براءته

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 16 يونيو, 2010

شهدت شركة المحاماة التي أصبحت إليشيا فلوريك شريكا بها تسريحات للموظفين؛ حيث تم فصل المحامي كاري من وظيفته، وفي هذه اللحظات قامت كاليندا بدعوة إليشيا على العشاء احتفالًا بشراكتها الجديدة.

وذهبت إليشا بصحبة كاليندا إلى أحد الملاهي، وأثناء احتسائهما أكواب الخمر، تلقت هاتفًا، من شريكها ويل جارنر، الذي طالبها بالذهاب إلى أحد العملاء ويدعى كولين سويني لنيل توقيعه على عقود اندماج إحدى الشركات.

وعندما ذهبت إليشا إلى سويني، فوجئت به إلى جوار جثة ملقاة على الأرض، ما أذهلها وطالبته بعدم التحرك حتى يأتي البوليس، وهرعت تبحث عن خيط له علاقة بهذه الجريمة، فلمست يداها أجزاء مختلفة في المنزل.

وجاءت الشرطة بعد ذلك، وأصدرت أمر اعتقال إلى سويني، بعدما أبدت شكوكها في المحامية إليشا التي تناثرت بصماتها في مختلف أرجاء المنزل.

وحينما جلست إليشا وكاليندا مع سويني من أجل التعرف على ملابسات الجريمة، ادعى بأن كلبتها هي من مزقت جثة شايلا، التي علمت التحريات بأنها جاين دو، إلا أن سويني أصر على الاسم الذي تعرف بها عليه.

وحصلت إليشا ورفقاؤها على يوميات تشير إلى سويني مولع بالجنس، وعندما واجهوه بها ارتبك بشدة أخبرهم بالحقيقة، وهي أنه كان يود إقامة علاقة جنسية معها، وفوجئ بها تشهر سكينا نحوه فطعنها بها.

وفضلت إليشا أن تتخذ التحقيقات مجراها، كي يتم تقليص العقوبة من 45 عامًا إلى 30 فقط، لكن فوجئت بعقبة أخرى، عندما أثبتت تقارير الطب الشرعي أن الكلب الذي ادعى سويني أنه من قتل شايلا لم يكن مخدرا، بل إنه تم إيجاد دم الجثة على فروته.

واكتشفت كاليندا بعد ذلك -من خلال هذه اليوميات- أن شايلا كانت تلاحق قتلة آخرين، وهو ما حاولت إليشا أن تتخذه ثغرة تبني عليها دفاعها.. وهي أن الضحية كانت تطارده، إلا أنه فاجأها بأنه كان قد قتل زوجته من قبل.

من ناحية أخرى، حصل بيتر فلوريك -زوج المحامية إليشا- على براءته، وذلك بعدما أثبتت المحامية تاسيوني أن السيد كوسكو لا يزال على قيد الحياة.