EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2009

مخلوق غريب يقتل جميع من يصادفهم

قررت مجموعة شبابية من هواة الصيد البري القيام بإحدى الرحلات في غابات "كاليفورنيا" الشهيرة، وكانوا يتمنون أن تتسم أوقاتهم بالمغامرة والإثارة، ولكن فجأة يهاجمهم أحد المخلوقات الغريبة التي لم يشاهدوها من قبل ليلقوا حتفهم جميعا.

قررت مجموعة شبابية من هواة الصيد البري القيام بإحدى الرحلات في غابات "كاليفورنيا" الشهيرة، وكانوا يتمنون أن تتسم أوقاتهم بالمغامرة والإثارة، ولكن فجأة يهاجمهم أحد المخلوقات الغريبة التي لم يشاهدوها من قبل ليلقوا حتفهم جميعا.

تلك الحادثة الغريبة والمثيرة كانت القضية المكلفة بها المحققة أوليفيا دانهام في أحداث الحلقة الــ15 من المسلسل البوليسي fringe، والذي يعرض ليلة الثلاثاء من كل أسبوع في تمام الساعة 21.00 بتوقيت السعودية على شاشة MBC ACTION.

انتقلت أوليفيا برفقة رجال الــFBI إلى مسرح الجريمة لتقوم برفع الأدلة، فتبين لها أن جميع الضحايا مصابون بجروح كبيرة في جميع أنحاء أجسامهم، وتلك الجروح جاءت نتيجة مخالب أحد المخلوقات الغريبة التي هاجمتهم في الغابة.

لم تتعرف أوليفيا على طبيعة ذلك المخلوق الغريب، لذا بدأ الطبيب والتر، والذي يساعد أوليفيا في فك غموض كافة الجرائم التي تحقق فيها، في تشريح جميع جثث الضحايا التي قتلت بواسطة ذلك المخلوق الغريب.

في ذلك الوقت، قام اثنان من رجال شرطة ولاية "كاليفورنيا" بالبحث عن المخلوق داخل الغابات، ولكن هاجمهم المخلوق ولم يتمكنا من النجاة، يأتي ذلك أثناء زيارة المحقق "فرانسيس تشارلي" لموقع الجريمة، فاكتشف جثتي الشرطيين، وبدأ المخلوق في مهاجمته، ولكنه تمكن من الهرب بعد أن أصابه المخلوق بجروح في كتفه.

خيوط الحادثة تتشابك، ولم تتمكن أوليفيا من الوصول إلى طبيعة المخلوق الغريب، أو الجهة المسؤولة عنه، ولكن كيفية نشأة ذلك المخلوق استطاع أن يحددها الطبيب والتر عندما وجد مجموعة من اليرقات "الديدان" داخل أمعاء الضحايا، وتيقن وقتها أن المخلوق يقوم ببناء نفسه كلما هاجم أحد الضحايا، لذا فكر والتر في المحقق تشارلي والذي أصابه المخلوق في كتفه.

وبالفعل حضر تشارلي إلى مختبر الطبيب والتر، وأثناء قيام والتر بالكشف عليه تبين أن هناك مجموعة من "اليرقات" تنمو بداخل أمعائه مما قد يؤدي إلى وفاته في وقت قريب.

انهارت المحققة أوليفيا فور علمها نبأ "اليرقات" الموجودة داخل أمعاء زميلها تشارلي، لذا لجأت إلى والتر وظلت تعنفه بشدة من أجل الإسراع في إيجاد الدواء الذي يعالج حالة تشارلي وكانت المفاجأة.

استطاع والتر إيجاد الدواء، وهو عبارة عن دمج دم المخلوق بدم الضحية المصابة بجروحه، لذا يجب على أوليفيا إيجاد المخلوق وقتله، والحصول على عينة من دمائه من لتوفير العلاج لتشارلي.

في تلك الأثناء كان مكتب التحقيقات الفيدرالية، توصل إلى هوية مكتشف وصانع ذلك المخلوق الغريب، وهو الطبيب "سويفت" وهو أحد المهتمين بإجراء أبحاث عن الحيوانات وله علاقات مشبوهة في كيفية تهجين الحيوانات، لصنع أنواع منها غريبة ومتوحشة.

بدأت أوليفيا وضع خطة من أجل قتل ذلك المخلوق الغريب، وخاصة بعدما تعرفت على مكانه في مجرى من مجاري الصرف الصحي الموجودة بالولاية، وبالفعل توجهت أوليفيا برفقة والتر وابنه بيتر، وقام والتر بمهاجمة المخلوق وتمكن من قتله بواسطة إحدى الرصاصات الحارقة.

بعدها تمكن والتر من أخذ عينة من دم المخلوق، وقام بدمجها في أحد العقاقير الطبيبة، ليبتكر مصلا خاصا استطاع أن ينقذ به حياة المحقق تشارلي ويقتل "اليرقات" المتكاثرة داخل أمعائه.