EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2009

فيروس جديد للأنفلونزا يقضي على البشرية

استطاع مجموعة من رجال العصابات تصميم فيروس جديد يجعل الإنسان يصاب بمرض الأنفلونزا ويشعر مصابه بأعراض الدوار والصداع، وتخرج إحدى الكائنات الغريبة من فم المصاب ليلقى مصرعه في الحال.

استطاع مجموعة من رجال العصابات تصميم فيروس جديد يجعل الإنسان يصاب بمرض الأنفلونزا ويشعر مصابه بأعراض الدوار والصداع، وتخرج إحدى الكائنات الغريبة من فم المصاب ليلقى مصرعه في الحال.

تلك كانت الأحداث المثيرة التي تدور داخل الحلقة العاشرة من المسلسل fringe –والذي يعرض في تمام التاسعة بتوقيت السعودية ليلة الإثنين من كل أسبوع على شاشة mbc action– حيث قام رجال العصابات الذين اختطفوا المحققة دانهام -في الحلقة السابقة- بعملية جراحية لها وأخذ عينة من الحبل الشوكي لها.

تستطيع المحققة الفدرالية بطلة الحلقات- الهروب من تلك العصابة المجهولة وأخذ العينات الخاصة بها، وتلجأ إلى صديقها الطبيب والتر لتفسر عينات "الحبل الشوكي" التي أخذت منها بواسطة رجال العصابة المجهولين الهوية.

في تلك الأثناء يلقي أحد الأطباء المتخصصين في مجال الفطريات ويدعى "كينيروغ" حتفه بطريقه غريبة، فيشعر بالدوار وتخرج إحدى الكائنات الغريبة من فمه، الأمر الذي أدهش فريق المباحث الفدرالية والطبيب والتر، والذين حاولوا ربط تلك الجريمة باختطاف دانهام.

من جانبها بدأت دانهام بجمع معلومات حول الطبيب المتوفى بتلك الطريقة الغريبة، ويتبين لها أنه كان يعمل في مجال مكافحة أمراض الفيروسات، لذلك حاولت المحققة دانهام ربط موت ذلك الطبيب بنشر فيروس جديد يقضي على بني البشر.

الأحداث تتعقد على فريق المباحث الفدرالية، والمحققة دانهام لا تعرف لماذا اختطفت ولا تعرف أيضًا طبيعة المرض الجديد الذي قتل الطبيب "كينيروغ".

تتوصل المحققة دانهام إلى إحدى الأطباء ويدعى "سايمون"الذين كانوا يعملون مع الطبيب "كينيروغفقامت بإجراءات الاعتقال الوقائي لحمايته من الموت، ولكنها تفاجأ أثناء التحقيقات بموت الطبيب بنفس طريقة الطبيب "كينيروغ".

كثير من التفاصيل -حول طبيعة الفيروس الغامض، والعصابة المجهولة التي اختطفت المحققة دانهام- تجدونها في الصفحة الخاصة بمسلسل fringe، والذي ينتمي إلى مسلسلات الخيال العلميّ التي تثير الفضول والرعب لدى المشاهد.