EN
  • تاريخ النشر: 26 مايو, 2009

بيشوب يعيد الحياة لجسد سميث بعد مقتله على يد الشرطة الأمريكية

حامض نووي غريب يتسلل إلى قلب أحد رجال مكتب التحقيقات الفيدرالي يدعى لوب ميتشيل ليسقط مغشيا عليه، وتتفجر بعدها أحداث الحلقة السادسة من مسلسل fringe.

حامض نووي غريب يتسلل إلى قلب أحد رجال مكتب التحقيقات الفيدرالي يدعى لوب ميتشيل ليسقط مغشيا عليه، وتتفجر بعدها أحداث الحلقة السادسة من مسلسل fringe.

حيث تتطور الأحداث سريعا في الحلقة التي تذاع في تمام التاسعة بتوقيت السعودية يوم الثلاثاء من كل أسبوع على قناة MBC ACTION، حيث يعثر الأطباء على جسم غريبة يحيط بقبل ميتشيل، لا يمكن نزعه حتى لا يتسبب ذلك في وفاته.

في تلك اللحظة يبدو العالم العبقري والتر بيشوب، وحده القادر على فك سر هذا الكائن في مختبره بجامعة هارفارد.

تطورات الحادث تتكشف رويدا رويدا عندما تحضر زوجة ميتشيل أوراق إلى والتر بيشوب كانت موجودة في حقيبة ميتشيل، والتي عثر فيها على سر الكائن الغريب حول قلب ميتشيل، والذي يتمثل في حمض نووي غريب تم حقنه في جسده.

غير أن فك شفرة هذا الحامض النووي لم تكن لدى العالم بيشوب، ولكن لدى شخص واحد فقط يدعى ديفيد روبرت جونز المعتقل في أحد السجون الألمانية.

هنا تظهر العميلة الفيدرالية أوليفيا دانهام في بؤرة الأحداث، حيث تنجح في الوصول إلى السيد جونز ومقابلته من أجل مساعدتها في إنقاذ حياة ميتشيل، غير أن جونز اشترط في مقابل ذلك المساعدة في الاتصال بأحد أصدقائه في أمريكا، ويدعى جوزيف سميث، وسؤاله عن أمر ما مقابل مساعدة دانهام في إنقاذ ميتشيل.

ثمة أنباء غير سارة تنتقل إلى دانهام وفريقها تمثلت في مقتل سميث على يد رجال مكتب التحقيقات الفيدرالي أثناء محاولة الإمساك به بتهمة التجسس، وهنا يستعيد الدكتور بيشوب دوره مرة ثانية، حيث ينجح في رد الحياة إلى دماغ جوزيف والإجابة على سؤال السيد جونز، وذلك من خلال حيلة عبقرية ساعده فيها ابنه بيتر.

وعلى الفور، وبعد أن يحصل جونز على إجابة السؤال التي تمثلت في وجود الشخص الذي يبحث عنه في مكان يدعى "ليتل هيل" يقوم بإعطاء سر التركيبة التي من شأنها القضاء على الكائن الغريب في جسد ميتشيل، الذي يستعيد حياته مرة ثانية ويكشف العديد من المفاجآت.