EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2009

الحلقة الـ16: أحلام قاتلة تراود المحققة دانهام

أحلام مزعجة تراود المحققة أوليفيا دانهام، لا تستطيع تفسيرها، ولكنها تكتشف أن تلك الأحلام تتحقق في الواقع، فتأتي على صورة جريمة قتل، أو انتحار بعض الأشخاص.

أحلام مزعجة تراود المحققة أوليفيا دانهام، لا تستطيع تفسيرها، ولكنها تكتشف أن تلك الأحلام تتحقق في الواقع، فتأتي على صورة جريمة قتل، أو انتحار بعض الأشخاص.

تلك الأحلام حاولت أوليفيا تفسيرها خلال الحلقة الــ16 من المسلسل الخيال علمي FRINGE، والذي يذاع ليل الثلاثاء من كل أسبوع في تمام الساعة 21.00 بتوقيت السعودية على شاشة MBC ACTION.

أثناء خلدوها للراحة بعد يوم مرهق من العمل، شاهدت أوليفيا دانهام -المحققة بالمباحث الفدرالية- حلما، يتمثل في قيامها بدفع سيدة من على حافة رصيف أحد القطارات لتلقى حتفها في الحال، ظنت وقتها أوليفيا أن ذلك مجرد كابوس وليس له علاقة بالواقع.

ولكن كانت المفاجأة، ففي الصباح تتصفح أوليفيا الصحف لتجد سيدة تدعى "ريسا بيرز" لقت مصرعها منتحرة داخل إحدى محطات القطارات في ولاية "نيويوركلم تتمالك أوليفيا نفسها، وذهبت إلى مكتب التحقيقات في الولاية لكي تتعرف على القضية.

تفقدت أوليفيا مسرح الجريمة، وشاهدت كافة تفاصيله كما رأتها في حلمها، لذا كانت هناك نقطة غامضة مثيرة للجدل في ذلك الحلم، قررت وقتها اللجوء إلى الطبيب "والتر" وابنه بيتر، اللذين يساعدانها في التحقيقات الخاصة بها، وقاموا بالبحث عن المجهول الذي يبعث إليها بتلك الأحلام الغامضة.

أثناء محاولتهم تفسير تلك الأحلام، يراود أوليفيا حلم آخر غريب، وكان تلك المرة يتمثل في قيام أحد السيدات بطعن زوجها أثناء تناولهما العشاء في إحدى المطاعم بوسط الولاية.

تهرع على الفور أوليفيا إلى مسرح الجريمة، وتكتشف أنه ينطبق تماما كما رأته في أحلامها، لم تصدق نفسها، وأصابتها حالة نفسية سيئة للغاية، فهي تظن أنها تقوم بقتل الآخرين بواسطة أفكارها، ولكن الطبيب والتر يفسر لها الأحلام على أنها ليست المسؤولة عنها.

خيوط القضية تتشابك والأحداث تزداد سخونة. شاب أبيض اللون أشقر الشعر، يتميز بملامح جذابة يتردد على مسرح الجريمة أكثر من مرة، كان بمثابة الخيط الأول لفك غموض تلك الأحلام المزعجة التي تراود أوليفيا.

بدأت أوليفيا بمعاونة بعض رجال الــFBI، في الحصول على بيانات ذلك الشاب الغامض، واتضح بعد ذلك أنه يدعى "نيك لين" وهو يعاني من مرض نفسي دخل على إثره إحدى المصحات النفسية، ولكنه تركها منذ عدة سنوات.

تبين للمحقة أوليفيا أن ذلك الشاب، كان يقطن معها في ولاية فلوريدا أثناء فترة الطفولة، وقد تعرضا إلى أبحاث طبية من خلال تناول بعض العقاقير لكي يتأهلوا لدخول إحدى الحروب الفضائية، ولكن أوليفيا رفضت تلك الأبحاث بعد أن تعاطت جرعة صغيرة من العقاقير.

لذا تمكن الطبيب والتر من تفسير تلك الأحلام والتر تراود أوليفيا، وهي أن نوعية العقاقير التي كانت تتناولها، تجعلها تشاهد أحلام وأفعال ذلك الشاب المريض نفسيّا، فترى كافة جرائمه أثناء ارتكابها.

تمكنت أوليفيا من تحديد مكان لين، وقامت برفقة مجموعة من رجال الــFBI من تتبع خطواته قبل أن ينفذ إحدى جرائمه، حتى توصلت إليه وألقت القبض عليه، وتم إيداعه المستشفى مرة أخرى لوضعه تحت العلاج من جراء العقاقير التي تناولها في الصغر.