EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2010

آنا تورف: ظهوري بشخصيتين أربكني.. و"أوليفيا" علمتني الكثير

أوضحت "آنا تورف" -نجمة مسلسل "Fringe"- أن ظهورها في حلقات الموسم بشخصيتين متناقضتين أربكها، خاصة وأن عليها أن تعطي لكل شخصية أداء خاصا بها.

  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2010

آنا تورف: ظهوري بشخصيتين أربكني.. و"أوليفيا" علمتني الكثير

أوضحت "آنا تورف" -نجمة مسلسل "Fringe"- أن ظهورها في حلقات الموسم بشخصيتين متناقضتين أربكها، خاصة وأن عليها أن تعطي لكل شخصية أداء خاصا بها.

وكشفت "تورف" في حوار مع Airlock Alpha أن دورها كمحققة الجرائم "أوليفيا" علمها الكثير من الأمور في عالم التمثيل.

وتابعت: لعب الشخصيتين كان ممتعا لها، على الرغم من صعوبته، ففي هذا الدور جسدت شخصية مزدوجة؛ إحداها هي "أوليفيا" الطيبة ومحققة الجرائم الخبيرة، والأخرى شخصية غريبة ترتدي الملابس السوداء دائما، ولها أفكار مختلفة.

وأوضحت "آنا" أن الأمر يشكل صعوبة أكبر على المشاهدين في محاولتهم معرفة أي شخصية تؤديها حاليا، هل هي الطيبة أم الأخرى، كما أن الأمر شكل صعوبة على الممثلين بظهورها فجأة في دور ثم تغيير شخصيتها في اتجاه آخر.

وصرحت "آنا تورف" أنها تفهم طبيعة الشخصية المزدوجة التي تؤديها وأوجه الشبه والاختلافات بينهما، وهو ما تعتبره أمرا ضروريا لأداء دورها بموهبة، مؤكدة أن كلتا الشخصيتين لديهما الخبرة في حل القضايا المعقدة، ولا يمكن اعتبار إحداهما سيئة أو جيدة.

وأضافت "تورف" إن كلتا الشخصيتين لديهما نفس الوظيفة ونفس الشركاء في العمل، لكن ما أضاف لها الكثير في دورها هو قدرتها الحالية على فهم شخصية "أوليفيا" وهي بالنسبة لها أكثر نقطة مثيرة للاهتمام.