EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2009

القبائل العربية تنتصر على جند الباشا.. والأعمش يخطب عليا

النوري يبعث رسوله إلى قبائل جرانيس والهيك والمر مستجيرا بهم على الباشا العثماني، ويخرج جيش القبائل البدوية العربية تحت عقادة بنية بن المحزم، وتكون الخطة أن يخرج الأعمش بالنوق وهو يخبئ في جوالاتها فرسان القبائل ويلتف خلف جند الباشا، وبمجرد أن تكون النوق خلفهم، ينزل الرجال من مخابئهم، ويعملون بنادقهم وسيوفهم في الجنود العثمانيين وينتصرون نصرا مؤزرا وتعود نساء قبيلة النوري وإبلها، وبمجرد أن تنتهي المعركة، يخبر بنية النوري أنه مازال يحمل ثأر أبيه، وتتفرق جنود القبائل كل لحاله.

النوري يبعث رسوله إلى قبائل جرانيس والهيك والمر مستجيرا بهم على الباشا العثماني، ويخرج جيش القبائل البدوية العربية تحت عقادة بنية بن المحزم، وتكون الخطة أن يخرج الأعمش بالنوق وهو يخبئ في جوالاتها فرسان القبائل ويلتف خلف جند الباشا، وبمجرد أن تكون النوق خلفهم، ينزل الرجال من مخابئهم، ويعملون بنادقهم وسيوفهم في الجنود العثمانيين وينتصرون نصرا مؤزرا وتعود نساء قبيلة النوري وإبلها، وبمجرد أن تنتهي المعركة، يخبر بنية النوري أنه مازال يحمل ثأر أبيه، وتتفرق جنود القبائل كل لحاله.

وتشعر ماجدة زوجة الشيخ سلمان خلال الحلقة الـ23 من مسلسل "فنجان الدمالأحد، 13 سبتمبر/أيلول 2009م- بميل زوجها إلى هدبة بنت عليا "أخت قمرويذهب عقاب "أخو قهر" لخطبة جويرية من أخيها العاصي، لكنه يرفض، لأن أخاه الأكبر "قهر" ليس معه، فيخبره برفض قهر زواج عقاب قبله، فيشير عليه باللجوء لمشايخ القبيلة، وهو ما يحدث فيوعده الشيخ شعلان بحل مشكلته وتدخل عليه ابنته النجود، فيخبرها أبوها شعلان بمراد عقاب، ويتمنى زواجها أيضًا، فترد هي بأنها تنتظر زواجه حتى تطمئن عليه ثم تتزوج، كما يخطب الشيخ سلمان هدبة من عمته عليا ولكنه يخشى حزن زوجته ماجدة، خاصة أنها لا تنجب، فتهون عليه عليا وتشجعه على طلبه، وتحكي زوجة فنجان "أخو الأعمشلـ"آن" قصة عليا التي أحبها الأعمش وكره وهجر زوجته الأولى سلالة "أم آن" بسببها، وأخيرا يخطب الأعمش عليا، طالبا ردها السريع، بالرفض أو القبول.