EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 3 : وصول المبشرين

نشبت احتكاكات قبلية في الحلقة الثالثة من المسلسل البدوي التاريخي "فنجان الدم"؛ الذي يعرض على قناة MBC1 طوال شهر رمضان، بعد تعرض معيوف وفرسان قبيلته لقافلة محملة بالحبوب تملكها قبيلة نوري الهزاع؛ لكنه لا ينهبها ويتركهم قائلا إن معيوف "مُطعِم الذئاب" لا يتعرض للطعام كرما منه.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 24 أغسطس, 2009

نشبت احتكاكات قبلية في الحلقة الثالثة من المسلسل البدوي التاريخي "فنجان الدم"؛ الذي يعرض على قناة MBC1 طوال شهر رمضان، بعد تعرض معيوف وفرسان قبيلته لقافلة محملة بالحبوب تملكها قبيلة نوري الهزاع؛ لكنه لا ينهبها ويتركهم قائلا إن معيوف "مُطعِم الذئاب" لا يتعرض للطعام كرما منه.

في المقابل اعتبر الشيخ مزيد -كبير قبيلة نوري الهزاع- ما فعله معيوف إهانة؛ لكنه لم يستطع الرد بالحرب؛ لأن معيوف في نهاية الأمر ترك القافلة دون اعتداء، واقترح الشيخ مزيد أن يتحينوا ردا شبيها في أية فرصة.

وخلال الحلقة الثالثة، التي عرضت الاثنين 24 أغسطس/آب 2009، يتسلل لصوص إلى وفد حجيج قبيلة معيوف، ويتم اكتشافهم؛ لكن فرسان معيوف يصفحون ويطلقونهم.

في هذه الأثناء، تخطب أم الأعمش لابنها ابنة خاله، بنت الشيخ عبد الكريم كبير القبيلة، ويقام احتفال كبير بهذه المناسبة، ولكن الأعمش يترك خطيبته إلى نايه وربابته، فتشك الأخيرة في أنه مشغول بفتاة بأخرى. ويعترف الأعمش بأنه لم يستطع رفض أمر والدته بتزويجه منها، وقبل أن ينام بجوارها "نوم الإخوة" يخيرها بين البقاء هكذا معه، وبين أن يعيدها إلى بيت أبيها، لكن العروس المغلوبة على أمرها تشي بمأساتها لعمتها أم الأعمش.

على الجانب الآخر يرفض مناديب شركة الهند "البريطانية" أخذ أسرهم وأطفالهم معهم إلى حلب؛ فيهددهم كبيرهم شيخ قبيلة غانم بالاستعانة بآخرين، فيذعنون، فيما يصل كبير المبشرين إلى حلب، ويلتقي مضيفه القنصل البريطاني.

ويصل المناديب "من أبناء قبيلة غانم" إلى قنصل بريطانيا في حلب، مع رسول من الشيخ عبد الكريم كبير القبيلة، الذي يشترط على القنصل ألا يعاقب المخطئ منهم، وأن يترك ذلك لشيخ القبيلة.