EN
  • تاريخ النشر: 10 أكتوبر, 2016

دراسة تكتشف إصابة امرأة مصرية بـ"سرطان الثدي" من 4200 عام!

سرطان الثدي

سرطان الثدي

تعرفوا على تفاصيل إصابة مصرية بـ "سرطان الثدي" من 4200 عام!

  • تاريخ النشر: 10 أكتوبر, 2016

دراسة تكتشف إصابة امرأة مصرية بـ"سرطان الثدي" من 4200 عام!

(القاهرة – mbc.net) كشفت وزارة الآثار المصرية عن أول امرأة مصرية أصيبت بسرطان الثدي عاشت قبل 4200 عاما.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم الثلاثاء إن دراسة أجرتها بعثة إسبانية على هيكل عظمي لامرأة مصرية عاشت قبل 4200 سنة أثبتت إصابتها بسرطان الثدي.

وأوضح البيان أن هذه السيدة تعد أقدم حالات الإصابة بسرطان الثدي الأمر الذي يدلل على ظهور هذا المرض الخبيث منذ أقدم العصور المصرية.

وقال ممدوح الدماطي إن "الدراسة التي تجريها بعثة جامعة جين الإسبانية بالتعاون مع وزارة الآثار على الهياكل العظمية في جبانة قبة الهواء غربي أسوان رصدت "تشوهات غير مألوفة" على الهيكل العظمي للمرأة وإن الفحص كشف عن إصابتها بسرطان الثدي".

من جهته قال رئيس البعثة الإسبانية أليخاندرو خيمينيث إن "البعثة بدأت عملها في هذه الجبانة عام 2008 ويقوم فريق يضم متخصصين في الأنثروبولوجيا الفيزيائية بدراسة تفاصيل الحياة اليومية والطقوس الجنائزية لمعرفة الظروف المعيشية للمصريين القدماء".

وقال ميخيل بوتييا رئيس الفريق البحثي الانثروبولوجي إن الدراسات كشفت بقايا آثار التدهور نتيجة "انتشار ورم خبيث بين العظام" وأن المرأة كانت تنتمي إلى طبقة راقية في هذه المنطقة.

وأردف "ربما منعها مرضها من القيام بأية مهام إلا أنه من الواضح أنها حظيت بالعناية والاهتمام طوال فترة مرضها وحتى الوفاة."

وأجريت دراسة على هيكل عظمي يرجع إلى عصر الأسرة السادسة (2345-2181 قبل الميلاد) ويوجد في مقبرة غربي مدينة أسوان.