EN
  • تاريخ النشر: 10 يونيو, 2014

هذا ما تستطيعون معرفته عن الآخرين من حركات جسدهم

حركات الجسد

حركات الجسد

تشكّل تعابير الجسد وحركاته العنصر الأساسي والأهمّ من لغة الجسد، فهي ترافق التّواصل اللّفظي أي الذي يتمّ من خلال الكلام.

  • تاريخ النشر: 10 يونيو, 2014

هذا ما تستطيعون معرفته عن الآخرين من حركات جسدهم

(الياس باسيل - بيروت - mbc.net) تشكّل تعابير الجسد وحركاته العنصر الأساسي والأهمّ من لغة الجسد، فهي ترافق التّواصل اللّفظي أي الذي يتمّ من خلال الكلام.

وأهميّة التّعابير والحركات هذه تنطلق من أنّها تفسّر الكلام المُقال وتوضّحه، كما تفكّ رموزه وتعطيه دلالات (مشاعرـ حاجات، مواقف...) قد يريد المتحدّث إخفاءها، ولكن لا يستطيع حتّى أنّها قد تحلّ محلّ الكلمات. وقد تعني بعض الحركات إعطاء الأوامر أو التخويف أو التّهديد أو الإحترام أو تبادل جميع أنواع المشاعر.

يعتبر علم النّفس تعابير الجسد وحركاته تسرّب لاإرادي لأفكارنا ومشاعرنا ورغباتنا، والطرّيقة العمليّة التي يمكنكم فهم ما يقوله جسد الآخرين أمامكم تكون من خلال مراقبة وفهم وضعيّة الجسد، والمتمثّلة بشكلٍ أساسي بالرأس والصّدر والحوض والرّجلين واليدين.

فمن خلال حركاتها نعبّر عمّا يدور في بالنا، وهذه بعض الدّلالات للحركات التي تقومن بها:

-         الحركات الدّفاعيّة: كشبك اليدين وفركهما وكتف الذّراعين.

-         الحركات التي تدلّ على ارتباك أو استدراك: كالقحّة أو إزالة الغبار (غير الموجود أصلاً) أو ثني البنطلون.

الحركات التي تدلّ على توجيه أمر معيّن للآخرين، كالدّلالة بالإصبع علامة الأمر بالخروج،  أو التلويح باليد علامة توديع أحد الأشخاص، أو هزّ الرأس للنّفي أأاقثكاغثقايقكاfjrtj أوأو الإيجاب أو التّصفيق للتّعبير عن الرضى والتّشجيع.