EN
  • تاريخ النشر: 10 يونيو, 2014

إكتشفي وضعك العاطفي مع زوجك...من طريقة نومكما

معاني وضعيّات نوم الزّوجين

معاني وضعيّات نوم الزّوجين

ليست فقط حركات الجسد وتعابير الوجه هي التي تكشف بعض ملامح شخصيّة الشّخص وعلاقاته بالآخرين، إنّما بعض وضعيّات جسده.

  • تاريخ النشر: 10 يونيو, 2014

إكتشفي وضعك العاطفي مع زوجك...من طريقة نومكما

(الياس باسيل - بيروت - mbc.net) ليست فقط حركات الجسد وتعابير الوجه هي التي تكشف بعض ملامح شخصيّة الشّخص وعلاقاته بالآخرين، إنّما بعض وضعيّات جسده.

فوضعيّة النوم مثلاً، هي أيضًا، قد تكشف حقائق عن العلاقة العاطفيّة بين الزوجين، فلها تفسيرات علميّة كثيرة وضعها علماء النّفس بعد استعمال "لغة الجسد" لتحليل العلاقة الزوجيّة. وقد وضعت في هذا الصّدد الطبيبة النفسيّة "كورين سويت" إسم تصف الحالة العامّة لكلّ وضعية نوم بين الزوجين مع وصف لها:

الحرية الفرديّة: في هذه الوضعيّة، تدير المرأة ظهرها للرجل وهو بدوره يدير لها ظهره دون أن يلامسا جسد بعضهما البعض.

وهذه الوضعيّة تدلّ على استقلاليّة الطّرفين الواحد عن الآخر، دون أن يمنع ذلك تقبّل الواحد للثّاني.

التعلّق: في هذه الوضعيّة التي تصبح شائعة بعد الزواج يلصق الشّريكان ظهريهما على بعض، وهذا ما يعكس حميميّة وارتياحٍ كبيرين بينهما.

الملعقة (من جهة الرجل): إسم هذه الوضعيّة يدلّ عليها، ففيها يلصق الرجل جسده بالمرأة وكأنّه يحميها ويحضنها، فيغمر الرجل زوجته من الخلف. لا تعمّر هذه الوضعية كثيرًا بل يعتمدها الزوجين في أوّل علاقتهما عادةً.

الملعقة (من جهة المرأة): أكدت الطبيبة النفسية سويت أن إحتضان المرأة لزوجها من الخلف دليلٌ على محاولة حمايته وكأنها تلعب دور الأم.

حديث المخدة (وجهًا لوجه): تعكس هذه الوضعية التواصل البنّاء بين الشريكين، لأنّها تتكوّن نتيجة استسلام الزوجين للنّوم بعد تحدّثهما في الكثير من الأمور التي تخصّهما قبل النّوم.

العقدة: تقوم هذه الوضعية على شبك الزّوجين أرجلهما. وغالبًا ما ينفصلان بعد مرور 10 دقائق من النوم، وهذا ما يدلّ على حبٍّ عميق وحميميّة وشغف بينهما رغم الاستقلالية الضرورية.

الأحبّة: تقوم هذه الوضعيّة على نوم الشريكين متشابكي الأرجل وكأنّهما ينظران بعضهما إلى بعض. وتدلّ على عدم تقبّلهما الإنفصال بعضهما عن بعض وتعلّقهما بعضهما ببعض في ظلّ رومانسية مُطلقة تسود العلاقة بينهما.