EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2013

لكِ فقط؛ جلابيات وعبايات عربية... بتوقيع 3 مصمّمين عالميّين

عبايات من العالم

عبايات من العالم

يبدو أنّ العباية العربية والجلابيات التقليدية، جذبت المصممين العالميين والعرب الذين وصلت تصاميمهم إلى أصقاع العالم بأسره، فكانت فعلاً قطعاً مزركشة ونادرة، راقية في تصاميمها ومثيرة بإدخال التطريزات الشرقية مع التفاصيل الغربية.

  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2013

لكِ فقط؛ جلابيات وعبايات عربية... بتوقيع 3 مصمّمين عالميّين

(بيروت-mbc.net) يبدو أنّ العباية العربية والجلابيات التقليدية، جذبت المصممين العالميين والعرب الذين وصلت تصاميمهم إلى أصقاع العالم بأسره، فكانت فعلاً قطعاً مزركشة ونادرة، راقية في تصاميمها ومثيرة بإدخال التطريزات الشرقية مع التفاصيل الغربية.

إخترنا لكِ اليوم 3 عبايات من 3 دور لمصمّمي أزياء وصلوا إلى العالمية من خلال إختياراتهم وإبداعاتهم.

البداية مع الجلابية "هوت كوتوركما تصفها المصممة السورية هويدا البريدي، صاحبة هذه الفكرة الأنيقة والعصرية والتي تحافظ في الوقت عينه على الأصالة العربية في دمج الأقمشة والألوان فضلاً عن الإحتشام. وتقول البريدي أنّ هذه الجلابية ستحدث ثورةً في عالم العبايات والجلابيات إذ أنّه يُمكن أن يتمّ إرتداؤها في السحور والإفطارات الرمضانية كما الخروجات المسائية مع الأصدقاء والعائلة، إنتعلي معها حذاء ذي كعبٍ عالٍ فتبدين ممشوقة القوام ولا تكثري من الأكسسوارات، لأنّ ياقة العباية والتي تكون على شكل مشكوكة بالأحجار الكريمة.

العباية الثانية تحمل توقيع المصمّمة Proenza Schouler، المعروفة بإستنادها على ثقافة وحضارات القارة الآسيوية وتحديداً الشرق أوسطية والتي تدمجها بحضارة الأندلس وآسيا الوسطى، فتكون تصاميمها لوحات نادرة، فيها من التطريز، الشك والخطوط الذهبية، هذا فضلاً عن نقوش الورود التي تذكّرنا بالـ Geisha الراقية. عبايتك هذا الموسم مع Proenza Schouler تنقلكِ إلى عالم الخيال مع الحلم الصيني الراقي، ودمى البرسولين. لا تنسي أن تضعي الحزام الأسود الحريري والذي يضفي على العباية روحاً شرقيّةً بحتة.

أمّا العباية الأخيرة، فقد شغلت خبراء الموضة العالميين وتحديداً الباريسيين الذين شاهدوها للمرّة الأولى ضمن عرض أزياء المصمم اللبناني ربيع كيروز، ضمن مجموعته لخريف وشتاء 2012- 2013، ويقول كيروز أنّه إستوحى هذا التصميم من الحضارة اليونانية، وتحديداً الفتاة اليونانية الملهمة للرسامين والنحاتين في العصور القديمة، هذا فضلاً عن طابع الفروسية، لتكون العباية مزيجاً من الفستان الفضفاض وسمات العباية التقليدية من حزام وتفاصيل دقيقة منها الراحة في الملبس والأناقة إلى جانب الحشمة. وقد إختار كيروز أن تكون عبايته باللون الأبيض، من الحرير فهي تجمع بين البساطة والأناقة وتمثّل لقاء حضارتين بارزتين هما العربية واليونانية.

Image
480
Image
965