EN
  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2012

"نذير" المحامي اليائس يعيد الأمل إلى فاطمة "المغتصبة".. ولكن ما الثمن؟

سمر ومصطفى في مسلسل فاطمة

هل تختفي دموع فاطمة بعد اعتراف كريم

اعتراف كريم بتفاصيل جريمة الاغتصاب للشرطة يقود مسلسل "فاطمة" لأحداث مثيرة، والأمل يعود للبطلة بعد ظهور شخصية جديدة أكدت لها أن الجناة سينالون عقابهم، وأن الانتصار هو حليفها.

  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2012

"نذير" المحامي اليائس يعيد الأمل إلى فاطمة "المغتصبة".. ولكن ما الثمن؟

شهدت الحلقات الماضية من المسلسل التركي "فاطمة" الذي تعرضه MBC4 تحولات درامية كبرى من شأنها توجيه الأحداث نحو المزيد من الإثارة والتشويق؛ بعد اعتراف كريم بتفاصيل جريمة الاغتصاب.

العلاقة الصعبة التي تجمع كريم بفاطمة دفعته إلى الاعتراف حتى يثبت لها براءته وصدقه في حبها واستعداده للسجن إذا كان ثمنا لأن تغفر له وتبدأ معه حياة جديدة وطبيعية.

لكن فاطمة شعرت باليأس من أن ينصفها القضاء أمام الجناة وهم من أصحاب المال والنفوذ، ورأت أن إعادة فتح القضية ما هو إلا إعادة للمعاناة من جديد، وفتح للجراح التي تحاول بشتى الطرق مداواتها.

شخصية جديدة ظهرت منحت لها الأمل من جديد وهي شخصية نذير المحامي الذي ماتت زوجته وأظلمت الدنيا في عينيه وتملك اليأس منه، ورغم ذلك جاء الأمل منه عندما أخبرها أن بإمكانها كسب الدعوى ومعاقبة المغتصبين، لكن عليها تحمل ما سيواجهها من متاعب.. ترى ما هذه المتاعب، وهل أصاب كريم في فتح هذا الملف؟ .. شارك برأيك؟