EN
  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2012

دفعت ثمن اغتصابها مرتين نار الحبيب تحرق بيت فاطمة.. واضطهاد المجتمع يدمر حياتها

فاطمة تستمع إلى زوجة أخيها

فاطمة إغتصابها دمر حياتها

محاولات مستميتة تبذلها ميسر، من أجل تزويج فاطمة شقيقة زوجها إلى كريم والتنازل عن قضية الاغتصاب مقابل المال

  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2012

دفعت ثمن اغتصابها مرتين نار الحبيب تحرق بيت فاطمة.. واضطهاد المجتمع يدمر حياتها

فجأة وبدون أي ذنب، تبخرت أحلام "فاطمة" البسيطة، فلم تجد حولها إلا عيونًا توجه لها اللوم وألسنةً تكيل لها الشتائم، بعد اغتصابها في أحداث المسلسل التركي "فاطمة" الذي تعرضه MBC4.

خطيبها مصطفى الذي كانت تحلم معه بحياة هادئة تحول كالثور الهائج الذي يريد أن يفتك بها وبمن قاموا باغتصابها، حتى وصل به الأمر أنه أحرق منزل الزوجية الذي بنياه سويًّا، أما زوجة أخيها فباعت حقها مقابل مبلغ من المال.

 الأسوأ الذي ينتظر فاطمة هو المجتمع الذي لن يتركها وحالها وسيحملها مسؤولية ما حدث، وقد يدفعها إلى الزواج من أحد مغتصبيها على اعتبارها طريقة للخلاص من أعين وألسنة الناس.

 كريم وافق على الزواج من فاطمة بعد شعوره بندم شديد على ما جرى لها، رغم أنه لم يغتصبها، لكن رفاقه أوهموه بأنه كان معهم.