EN
  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2012

اعتبرنها مثلًا أعلى ورمزًا للخير سيدات غزة: "فاطمة" جعلتنا أكثر قدرة على التحدي وفتحت أمامنا باب التغيير

فاطمة رمزًا للخير

فاطمة رمزًا للخير

عدد من مواطني مدينة غزة الفلسطينية يرون في شخصية "فاطمة" التي تجسدها النجمة التركية بران سآت مثلا أعلى في الكفاح والإصرار والتحدي، ويتحدثون كيف أنها أثرت فيهم وجعلتهم يواجهون المتاعب بنفس روحها وقدرتها على التعامل مع المشكلات التي واجهتها.

  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2012

اعتبرنها مثلًا أعلى ورمزًا للخير سيدات غزة: "فاطمة" جعلتنا أكثر قدرة على التحدي وفتحت أمامنا باب التغيير

اعتادت سناء عبد الرحمن أن تعدَّ بعض "المعجنات" وتودعها في محلٍ بجانب بيتها، كي يعرضها -المحل- للبيع بسعرٍ زهيد مقارنةً بالجهد الذي تبذله سناء في صنعها، ولكن بعد فترة بسيطة، شعرت بالضجر من سوء هذا الحال، وقررت أن تخرج لتبحث عن عملٍ "بالطبخ" في إحدى مطاعم قطاع غزة.

ولكنّها أثناء متابعتها للمسلسل التركي "فاطمةشاهدت أن المسألة بسيطةٌ جدًّا، تحتاج فقط إلى موهبة ورغبة في العمل، بالإضافة إلى الإرادة، وقالت سناء: "بعد أن رأيت كيف بدأت فاطمة عملها، وشرائها للمحل الصغير لتقوم بالعمل الذي تحب، بالإضافة إلى إعالة أسرتها، أردت أن أحاول تقليدها".

وأردفت سناء: "وضعي الاقتصادي لا يسمح لي بأن أفتح مطعمًا كما فعلت فاطمة، لكنني أفكر جديًا في أن أفتح واحدًا بمشاركة عدة صديقات لي، وبهذا يكون الإنتاج من عندنا، والربح لنا".

سناء أوضحت أن مسلسل "فاطمةحضّ على مبادئ إدارة الذات، وتنمية المهارات الشخصية بطريقة ممتعة ومحببة، لا يحتاج تعلّمها إلى جهدٍ شاق.

ومسلسل فاطمة يبث عبر قناة MBC4، من السبت إلى الأربعاء، في تمام الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش، 21:00 بتوقيت السعودية، ويُعاد من السبت إلى الأربعاء في تمام 10:45 بتوقيت جرينتش، 13:45 بتوقيت السعودية .

حق التعليم

بعد أن تركت سلوى حجازي التعليم منذ سن السابع عشر -أي منذ سبع سنوات- وذلك لزواجها في سنٍ مبكرٍ، لم تفكر يومًا في إكمال دراستها، فمسئولية البيت والزوج والأطفال، أخذوا منها طاقتها وجهدها، بالإضافة إلى أنها لم تجد حافزًا يشجعها على إكمال دراستها، سواء من الزوج أو من الأسرة.

حجازي علقت على قدرة فاطمة من إكمال تعليمها بالرغم مما أصابها: "فاطمة، بغض النظر عن الموقف الذي تعرضت له، إلا أنه من الضروري أن أقتدي بشخصيتها القوية، ورغبتها الحقيقية في التغيير من ذاتها".

وأوضحت أن التحفيز من أهم الأمور التي تشجع الإنسان على تغيير حياته، وهذا ما وجدته "فاطمة" من "الست مريموهذا ما افتقدته حجازي في مسيرتها الحياتية، مكملةً: "لكنني بالرغم من ذلك سأتقدم في العام المقبل لامتحانات الثانوية العامة على أمل أن أنهي البكالوريوس بتقدير جيد جدًا".

البداية من الذات

أما ولاء المدهون فقد قالت: "أحببت شخصية فاطمة لكثيرٍ من المواقف التي تعرضت لها واستطاعت تخطيها بكل روحٍ صابرة، فشخصيها تتراوح ما بين الشجاعة، والضعف، فالمرأة مهما كانت شجاعة، فهي بحاجة إلى من يقف بجانبها يساندها في محنها، ووقفت بجانب فاطمة "مريم" وأخوها "لمعي" في كافة المواقف التي تعرضت لها".

المدهون أردفت: "وما أعجبني أكثر في شخصية فاطمة هي حبّها للتغيير، بحيث بدأت من ذاتها، ولم تخجل من الذهاب لطبيب نفسي لعلاج حالتها النفسية، ولم تخجل أن تقولَ بأنها تعاني من حالةٍ نفسية أمام أسرتها حتّى يساعدونها في العلاج".

 وذكرت المدهون أن المجتمع العربي بشكل عام يعتبر "المرض النفسي" عيبٌ وأمر يقلل من احترام الفرد، ولكنّ فاطمة تخطت هذه الحواجز المجتمعية.

من الواقع

وفي السياق نفسه، رأت سميحة رياض أن مسلسل "فاطمة" يدعو المجتمع العربي إلى حماية حقوق المرأة بجميع أنواعها، وفيه أيضا دعوة للمرأة العربية إلى المطالبة بحقوقها وعدم التنازل عنه، بحيث تضطر المرأة إلى اتباع المثل القائل "الحق ينتزع ولا يوهب".

وأوضحت أن المسلسل يجسم صورة الصراع بين طبقات الفقر والغني، والسبل التي يتبعها الغني للخروج من مآزقه باستخدام الأموال وإغراء الفقراء بها.

صراع الخير والشر

الإعجاب بشخصية فاطمة لم يقتصر على النساء في غزة وإنما الرجال أيضا فمحمد النفار، يحرص على متابعة  المسلسل ويرى أنه جسّد صورة الصراع بين الخير والشر في عدة مواقف، بحيث مثّل موقف "بيت رشدان" في القضية التي رفعتها عليهم "فاطمة" الشر كلّه، وفي السياق نفسه سعت هذه العائلة للدفاع عن ذلك الشرّ بكل ما تملك من ثروة وسلطة.

النفار أشار إلى أن فاطمة وعائلتها مثّلت الخير، فهي لم تخرج عن إطار مطالبتها لحقوقها وحقوق المرأة العربية، واتبعت الصدق والإيمان للوصول إلى هدفها المنشود.

ومثّل النفار موقفًا آخر للخير والشر قائلًا:" إن مراد يعيش حالةً من الصراع بين الخير والشر، وفي الحلقات الأخيرة ظهر عليه علامات تعذيب الضمير، بسبب الحقيقة التي أخفاها، وأجبره الشر المزروع داخله أن يخفيها".