EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

خطيب فاطمة يتخلى عنها خوفًا من العار .. ماذا تفعل لو كنت مكانه؟

مصطفى وفاطمة وحب ضائع

مصطفى وفاطمة وحب ضاع

صراع مرير عاش فيه مصطفى بعد اغتصاب خطيبته وحبيبته فاطمة، حسمه بقرار التخلي عنها والهروب من شبح الفضيحة.

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

خطيب فاطمة يتخلى عنها خوفًا من العار .. ماذا تفعل لو كنت مكانه؟

كأن الدنيا كلها تآمرت على فاطمة رغم أنها الضحية؛ وقعت فريسة أربعة ذئاب اغتصبوا أحلامها قبل جسدها، ضمن أحداث المسلسل التركي "فاطمة" الذي تعرضه MBC4.

ضربات متتالية تلقتها الفتاة الفقيرة ذات الأحلام البسيطة، لكن تخلي خطيبها مصطفى عنها كانت كبرى تلك الضربات؛ فرغم كل ما حدث كانت تظن أنه الوحيد الذي سيحتضنها ويخفف عنها، إلا أنه رضخ لكلام المحيطين به.

والد مصطفى قال له إن حياته ستتحوَّل إلى جحيم إذا تزوَّجها، وستظل حادثة الاغتصاب دائمًا في عقله ولن يستطيع أن يغفر لها، ولن يستطيع مواجهة أولاده في المستقبل.

"العار والفضيحة" كانا الشبح الذي يقف حائلاً بين الحبيبين؛ فاختار مصطفى الابتعاد عنهما وتخلى عن حبيبته وأحرق منزل الزوجية.. فهل كان محقًّا في ذلك؟ أم أنه أخطأ في حقها؟ وماذا تفعل لو كنت مكانه؟.. شارك برأيك؟