تسجيل الدخول

عن المسلسل

"فاطمة" يناقش نظرة المجتمعات المحافِظة للفتاة المغتصَبة

"فاطمة" يناقش نظرة المجتمعات المحافِظة للفتاة المغتصَبة

دبي – mbc.net
يفجّر المسلسل التركي "فاطمة" قضية الفتاة ضحية الاغتصاب ونظرة المجتمع لها، وتم إنتاج المسلسل عام 2010 عن رواية تركية شهيرة تحمل نفس الاسم، وتتحدث عن واقعة حقيقية حدثت عام 1975.
وصنّف نقاد أتراك "فاطمة" باعتباره من أفضل وأنجح المسلسلات التركية حتى الآن، وهو من بطولة النجمة التركية بران سآت الشهيرة بسمر في مسلسل العشق الممنوع، والفنان أنجين أكيوريك ونخبة كبيرة من نجوم تركيا المميزين، وإخراج هلال سيرال.
تدور أحداث المسلسل في قالب رومانسي اجتماعي إنساني حول فتاة فقيرة مخطوبة لصياد تعشقه بجنون، وتحلم بيوم زفافهما، ولكن القدر يحول حلمها الجميل إلى كابوس مزعج بعد أن يغتصبها 4 شباب سكارى.. فتنقلب حياتها رأسا على عقب، خاصة بعد تخلي خطيبها عنها لأنها أصبحت في نظره فتاة ساقطة، ويتم إجبارها على الزواج من أحد المغتصِبين ليغسل شرفها ويفلت هو من العقوبة.
ويتناول المسلسل أبعاد مشكلة الاغتصاب التي تعاني منها المجتمعات الشرقية، ويطرح هذه المشكلة من خلال أبعادها القانونية والاجتماعية والنفسية.
أثار المسلسل ضجة كبيرة بعد الأسبوع الأول من عرضه في تركيا بسبب مشهد الاغتصاب، ولأنه يعرض الإيذاء البدني الذي تعرضت له فاطمة من قِبل المغتصبين، ورغم أن المخرجة هلال سيرال لم تظِهر تفاصيل الاغتصاب بشكل كبير، إلا أن ضحكات المغتصبين الهستيرية وصراخ وبكاء فاطمة جول أثار مشاعر الكثير من المشاهدين.