EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2012

الحلقة 16: الفاروق ينصر قبطي على أبن والى مصر

مع   قصة الفاروق

الداعية الكويتي الدكتور نبيل العوضي

الحزم والشدة وإعطاء الحق لأصحابه من أهم سمات الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فكان لا يتهاون ولو للحظة واحدة في محاسبة أولياء مدنه ومعرفة رأي الرعية فيهم.

  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2012

الحلقة 16: الفاروق ينصر قبطي على أبن والى مصر

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 16

تاريخ الحلقة 04 أغسطس, 2012

الحزم والشدة وإعطاء الحق لأصحابه من أهم سمات الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فكان لا يتهاون ولو للحظة واحدة في محاسبة أولياء مدنه ومعرفة رأي الرعية فيهم.

وذات يوم كان أبن الوالي عمرو بن العاص، والي مصر، يهوى السباق ولكن أحد أقباط مصر تمكن من الفوز عليه أمام الجميع، فشعر أبن والى مصر بأنه القبطي أهانة، فلم يتردد في جلده.

شعر القبطي بالإحباط ونصحه الناس بالذهاب إلي أمير المؤمنين في المدينة المنورة، فاستمع له الفاروق وحزن بشدة لما يقع داخل محيط خلافته وأمر بإحضار عمرو أبن العاص وولده.  

وأمر وقتها الفاروق القبطي بالقصاص له وجلد أبن والي مصر، ولما انتهى أمره بجلد عمرو ابن العاص بنفسه بسبب تقاعسه عن حماية مواطنيه وهنا قال الفاروق مقولته الشهيرة.."متى استعبدت الناس ولد ولدتهم أماتهم أحرار".