EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2014

استفتاء :هل يقتل طموح هولندا أحلام كوستاريكا

هولندا تشيلي

مشجعة هولندية

يصطدم المد الهولندي مجددا بدفاع صلب يجسده منتخب كوستاريكا في ربع نهائي مونديال البرازيل 2014 لكرة القدم اليوم في سالفادور دي باهيا.

  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2014

استفتاء :هل يقتل طموح هولندا أحلام كوستاريكا

(القاهرة -mbc.net) يصطدم المد الهولندي مجددا بدفاع صلب يجسده منتخب كوستاريكا في ربع نهائي مونديال البرازيل 2014 لكرة القدم اليوم في سالفادور دي باهيا.

ويدرك المنتخب البرتقالي جيدا ملعب «ارينا فونتي نوفا» الذي شهد سحقه  لمنتخب اسبانيا حاملة اللقب 5-1 في افتتاح مبارياته ضمن المجموعة الثانية في 13 يونيو الماضي.

لكن ارين روبن وروبن فان بيرسي، قائدا الهجوم الاقوى في النهائيات (12 هدفا في اربع مباريات مقابل 5 لكوستاريكا) سيتواجهان مع الدفاع الاصلب (هدفان في اربع مباريات مقابل 4 لهولنداوحارسه الخارق كيلور نافاس.

ويخوض روبن ونافاس المواجهة بعد أزمتين مختلفتين، فالأول واجه حملة ضخمة لاعترافه بالغطس في مباراة المكسيك ضمن الدور الثاني من دون ان يعرضه ذلك لعقوبة الاتحاد الدولي، والثاني تعرض لاصابة في كتفه قد تهدد مصير مشاركته أمام فريق المدرب لويس فان غال.

هولندا وصيفة 2010 تخطت المكسيك بشبه معجزة 2-1 في ثمن النهائي، فعندما كانت في طريقها للعودة غالى امستردام لتخلفها بهدف جيوفاني دوس سانتوس حتى الدقيقة 88، استفاد فان غال من وقت مستقطع لتبريد اللاعبين فغير تكتيكه ما فتح الباب لتسجيل هدفين قاتلين عبر ويسلي شنايدر وكلاس يان هونتيلار من ضربة جزاء، فحققت فوزها الرابع على التوالي حيث سجلت هدفين على الاقل في المباراة وهو انجاز تتقاسمه مع كولومبيا، كما انها قلبت تأخرها للمرة الثالثة في النهائيات الحالية بعد مباراتي اسبانيا واستراليا.

أما كوستاريكا التي لم يرشحها احد للعب دور الحصان الاسود نظرا لرفعة مستوى المنتخبات التي وقعت في مجموعتها وهي ايطاليا بطلة العالم اربع مرات (1 -صفروالاوروغواي صاحب اللقب مرتين (3-1)، وانجلترا المتوجة مرة واحدة (صفر-صفرفعانت كذلك بعد فوزها بعشرة لاعبين على اليونان 5-3 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-.1

ويصر فان غال على ان هولندا المصنفة 15 عالميا لن تستخف بكوستاريكا المصنفة 28: «دعوني اقول لكم شيئا، الإعلام الهولندي لم يتوقع أن نتخطى الدور الأول، فكيف أصبحنا الآن مرشحين للفوز على كوستاريكا، لا اعلم ذلك. لاعبو فريقي متواضعون، روح الفريق رائعة، والأجواء ممتازة وهذا ما قادنا الى الفوز. كوستاريكا خصم صعب، وإلا لما نجحوا بالتأهل الى ربع النهائي".

وأصبح انجاز عام 1990، حين بلغ «تيكوس» الدور ثمن النهائي للمرة الاولى في تاريخه بقيادة مدربه السابق الصربي الفذ بورا ميلوتينوفيتش بعد ان حل ثانيا في المجموعة الثالثة خلف البرازيل وامام اسكتلندا والسويد قبل ان يودع بخسارة مذلة امام تشيكوسلوفاكيا 1-4، من الماضي لان لاعبي كوستاريكا حققوا الانجاز الأكبر ببلوغ الدور ربع النهائي للمرة الاولى في تاريخهم.

استفتاء

وقال المدرب الكولومبي لكوستاريكا خوسيه لويس بينتو عن مباراة هولندا: «سنواجه فريقا رائعا لكننا سعيدون بذلك. لا أعرف الى أي حد يمكننا الذهاب، نحن نحترم هولندا لكننا نريد الفوز.

وستفتقد هولندا لقوة ضاربة في وسطها اثر اصابة نايجل دي يونغ بتمزق عضلي في المحالب في مباراة المكسيك وسيغيب بالتالي لفترة تتراوح بين اسبوعين واربعة اسابيع."