EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2014

أجنبية تتكلم العربية من أجل الجزائر.. ومشجعون: فخورون بالخُضر رغم الهزيمة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

حزن شديد رُسم على ملامح الجزائريين بعد مباراة المنتخب مع ألمانيا، التي فازت فيها الماكينات 2/1 في الدور الـ16 من كأس العالم بالبرازيل 2014.

  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2014

أجنبية تتكلم العربية من أجل الجزائر.. ومشجعون: فخورون بالخُضر رغم الهزيمة

(القاهرة - mbc.net) حزن شديد رُسم على ملامح الجزائريين بعد مباراة المنتخب مع ألمانيا، التي فازت فيها الماكينات 2/1 في الدور الـ16 من كأس العالم بالبرازيل 2014.

ورغم الحزن إلا أن كاميرا برنامج "فهمي جمعة" أكدت فخر الجزائريين بالمنتخب، حيث قابل أحمد فهمي ووائل جمعة عدد من المشجعين، وعبروا عن سعادتهم بالأداء.

وقال أحد المشجعين: "ألمانيا من الفرق المرشحة للفوز بالبطولة، كنا نتوقع النتيجة، ولكن الأداء كان رائع وممتاز جدا، وحال لاعبي المنتخب مطمئن، خاصة أن أغلبهم شباب، وهذا يعني أن للمنتخب مستقبلا جيدا".

وقال آخر: "كل اللاعبين كانوا ممتازين، كل شخص أدى دوره بكفاءة، كنا متوقعون أن اللقاء سيكون عصيبا، لأن ألمانيا من أقوى الفرق في البطولة، ولكننا أرهقناهم كما أرهقونا، ولهذا لا أخجل من هذه المباراة، لأنها كانت الأفضل بالنسبة لمنتخب الخضر".

وخلال الحلقة قابل فهمي وجمعة إحدى المشجعات الأجنبيات للمنتخب الجزائري، وقامت بالحديث باللغة العربية، وهي تشيد بمنتخب الخضر، ثم أكملت حديثها بالإنجليزية.

وفاز المنتخب الألماني على منافسه الجزائري بهدفين لهدف واحد بعد الوقت الإضافي، وأظهر المنتخب الجزائري حيوية واندفاعا نحو الهجوم في الشوط الأول من المباراة حيث هدد مهاجموه، خاصة سليماني وفغولي، دفاع المنتخب الألماني أكثر من مرة.

وفي الدقيقة العاشرة باغت قبل هجوم الجزائر، إسلام سليماني، الدفاع الألماني وكاد أن يفتح باب التسجيل لولا تدخل حارس مرمى ألمانيا الذي أخرج الكرة برجله إلى الركنية.