EN
  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2012

أفضل حراس مرمى يورو 2012: العمالقة الأربعة والمنحوس

كاسياس وتشيك وبوفون

صراع رهيب بين أقوى حراس أوروبا

في آخر بطولة أوروبية ستشهد التنافس بين 16 منتخبا فقط، تبقى الأضواء حائرة على من تتسلط، وتبقى التوقعات قائمة على من سيتألق، ويبقى الترقب واجبا لمعرفة لمَن ستذهب الألقاب الفردية مثل جائزة أفضل لاعب وجائزة الهداف، لكن الأهم من ذلك كله، مَن اللاعب الذي سيكون صاحب الفضل في تتويج بلاده بلقب أقوى بطولة للمنتخبات

  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2012

أفضل حراس مرمى يورو 2012: العمالقة الأربعة والمنحوس

(دبي - mbc.net) في آخر بطولة أوروبية ستشهد التنافس بين 16 منتخبا فقط، تبقى الأضواء حائرة على من تتسلط، وتبقى التوقعات قائمة على من سيتألق، ويبقى الترقب واجبا لمعرفة لمَن ستذهب الألقاب الفردية مثل جائزة أفضل لاعب وجائزة الهداف، لكن الأهم من ذلك كله، مَن اللاعب الذي سيكون صاحب الفضل في تتويج بلاده بلقب أقوى بطولة للمنتخبات بعد كأس العالم في الأول من يوليو/تموز المقبل، موعد المباراة النهائية للمسابقة في العاصمة الأوكرانية كييف.

وقبل أن يزيد عدد المنتخبات في يورو 2016 إلى 24 منتخبا، سيقاتل 368 لاعبا لترك بصمة حقيقية، بعد أسابيع قليلة من انتهاء المواسم الكروية، ورغم أن التألق سيكون هدف الجميع، لكن بعضهم سيبحث عن فرصة للانتقال لفريق أكبر، وبعضهم للرد على اتهامات بعدم التألق دوليا، وبعضهم يدرك جيدا أن الزمن يداهمه لتحقيق لقب كبير قبل إعلان اعتزاله الدولي، أو ترك كرة القدم بأكملها لكبر سنه.

وتبقى هذه محاولة، لتسليط بعض الأضواء على أبرز خمسة لاعبين في كل مركز يتوقع تألقهم في البطولة المقرر إقامتها في بولندا وأوكرانيا وستنطلق في الثامن من يونيو/حزيران المقبل، وكذلك أبرز خمسة غائبين، وسيكون الترتيب وفقا لمراكز اللاعبين في المستطيل الأخضر.

وكما يقال بين خبراء كرة القدم، يمكن تحمل خطأ أي لاعب في التشكيلة المكونة من 11 لاعبا باستثناء حارس المرمى، ولذلك ستكون البداية بأهم مركز في الملعب، وعلى الحراس المتوقع أن يرتكبوا أقل عدد من الأخطاء.

إيكر كاسياس
416

إيكر كاسياس

إيكر كاسياس: قائد منتخب إسبانيا حامل اللقب، وقد انتهى لتوه من قضاء موسم رائع مع ريال مدريد وساهم بشكل مؤثرة في استعادة ناديه ريال مدريد للقب الدوري الإسباني على حساب غريمه برشلونة.

وسيحاول كاسياس أن يقود الماتادور الإسباني ليصبح أول فريق يحرز ثلاثة ألقاب متتالية لبطولات كبرى، بعد تتويجه بيورو 2008 وكأس العالم 2010، وربما يتلقى هذا الحارس دفعة إضافية عن باقي الحراس في ظل وجود صديقته سارة كاربونيرو إلى جواره في الملعب، لأنها تعمل إعلامية فاتنة في إحدى القنوات الرياضية.

جيانلويجي بوفون: حارس آخر يعد على نطاق واسع من أبرز حراس العقد الأخير ويحلم بالفوز باللقب الكبير الثاني بعد التتويج بكأس العالم 2006، خاصة وأن هذه ربما تكون آخر بطولة للحارس المخضرم الذي قاد يوفنتوس هذا الموسم لاستعادة لقب الدوري الإيطالي الغائب بعد منافسة مع الغريم ميلان.

جو هارت: بعد الحديث عن الحارسين الفائزين بالدوري الإسباني والإيطالي، يأتي نصيب الحارس المتوج مع مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي، وسيجد هذا الحارس نفسه مسؤولا عن الدفاع عن عرين منتخب إنجلترا، الذي سيخوض المباراة في ظروف صعبة، في ظل تعيين روي هودجسون مؤخرا خلفا لفابيو كابيو في تدريب الفريق، وغياب المدافع المخضرم ريو فرديناند، وكذلك جاري كاهيل مدافع تشيلسي المتوج بدوري الأبطال مؤخرا.

بيتر تشيك
416

بيتر تشيك

بيتر تشيك: لم يتوج بلقب محلي مثل الآخرين هذا الموسم، لكنه صاحب الفضل الأكبر في تتويج تشيلسي الإنجليزي بلقب دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخه، بعد الفوز بركلات الترجيح على بايرن ميونيخ الألماني. سيحرس مرمى المنتخب التشيكي الذي يتطلع لاجتياز المجموعة الأولى المتكافئة التي تضم بولندا وروسيا واليونان بطلة يورو 2004.

مانويل نوير: يمكن أن نطلق عليه اسم الحارس المنحوس هذا الموسم، لأنه لم يحرز أي لقب مع بايرن ميونيخ رغم الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا ونهائي كأس ألمانيا، وإذا كان الحارس الأساسي لمنتخب ألمانيا أنقذ ركلة ترجيح في النهائي القاري ليعوض مسؤوليته عن هدف الفيل الإيفواري ديدييه دروجبا، فإنه كان من أهم أسباب الخسارة القاسية لناديه في نهائي الكأس المحلي 5-2 أمام بروسيا دورتموند.

شارك برأيك: من سيكون أفضل حارس مرمى خلال يورو 2012؟