EN
  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2012

هولندا مهددة بالخروج الأوروبي بالسقوط أمام هدفي الماكينة الألمانية جوميز

مباراة ألمانيا وهولندا
مباراة ألمانيا وهولندا
مباراة ألمانيا وهولندا
مباراة ألمانيا وهولندا

رفع المهاجم الألماني ماريو جوميز رصيد أهدافه في بطولة الأمم الأوروبية، إلى ثلاثة بعدما قاد بلاده إلى فوز هام على هولندا بنتيجة (2-1)، في المباراة التي جمعت الفريقين في المجموعة الثانية للدور الأول في المسابقة المقامة في بولندا وأوكرانيا.

  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2012

هولندا مهددة بالخروج الأوروبي بالسقوط أمام هدفي الماكينة الألمانية جوميز

رفع المهاجم الألماني ماريو جوميز رصيد أهدافه في بطولة الأمم الأوروبية، إلى ثلاثة بعدما قاد بلاده إلى فوز هام على هولندا بنتيجة (2-1)، في المباراة التي جمعت الفريقين في المجموعة الثانية للدور الأول في المسابقة المقامة في بولندا وأوكرانيا.

بتلك النتيجة ضاعف المنتخب الألماني محنة نظيره، وصار الألمان قاب قوسين أو أدنى من بلوغ دور الثمانية في البطولة؛ إذ يحتاجون إلى نقطة التعادل فقط في مباراته الأخيرة بالمجموعة ضد المنتخب الدنماركي، يوم الأحد، ليضمن التأهل لدور الثمانية بغض النظر عن نتيجة مباراة البرتغال وهولندا التي تُقام في التوقيت نفسه.

ورفع المنتخب الألماني رصيده إلى ست نقاط في صدارة المجموعة، لكنه لم يحسم تأهله رسميًّا في ظل إمكانية هزيمته أمام الدنمارك وفوز البرتغال على هولندا؛ ما سيعقد الحسابات في المجموعة؛ إذ ستتساوى منتخبات ألمانيا والبرتغال والدنمارك آنذاك من حيث رصيد النقاط (ست نقاط لكل منها) والنقاط التي حصل عليها كل منها في مواجهته مع الفريقين الآخرين المتساويَيْن معه في الرصيد؛ ما يدفع بالحسم إلى فارق الأهداف لكل فريق في المباريات بين الفرق الثلاث المتساوية.

ورغم نيله الهزيمة الثانية على التوالي؛ فقد خسر مباراته الأولى ضد الدنمارك بهدف نظيف؛ لا تزال آمال المنتخب الهولندي قائمة في التأهل لدور الثمانية بشرط تحقيق الفوز على البرتغال وهزيمة الدنمارك أمام ألمانيا، على أن يلعب فارق الأهداف في المواجهات بين البرتغال والدنمارك وهولندا دوره في حسم بطاقة التأهل؛ إذ يحتاج المنتخب الهولندي إلى الفوز بفارق هدفين على الأقل.

وحسم المنتخب الألماني مباراة اليوم بنسبة كبيرة في شوطها الأول بهدفين سجلهما ماريو جوميز في الدقيقتين الـ(24) والـ(38) فرد الجميل إلى مديره الفني يواخيم لوف الذي منحه الثقة كاملة ودفع به للمرة الثانية على التوالي في التشكيل الأساسي للفريق، رغم اتجاه معظم الترشيحات قبل بداية البطولة نحو زميله المخضرم ميروسلاف كلوزه مهاجم لاتسيو الإيطالي.

ورفع جوميز رصيده في البطولة إلى ثلاثة أهداف فاقتسم صدارة قائمة الهدافين مع الروسي آلان دزاجوييف برصيد ثلاثة أهداف لكل منهما حتى الآن.

وسجَّل روبن فان بيرسي هدف حفظ ماء الوجه للطاحونة الهولندية في الدقيقة الـ(73) فكان أول أهداف الفريق في هذه البطولة.