EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2012

رئيسة الوزراء المسجونة تتسبب في مقاطعة لأوكرانيا

يوليا تيموشينكو رئيسة وزراء بولندا السابقة

تيموشينكو تحظى بتعاطف كثيرين

تتلاشى آمال أوكرانيا في أن تسهم استضافتها بطولة أوروبا 2012 مع بولندا في تسريع عملية اندماجها مع الأنظمة الديمقراطية الأوروبية، بسبب تنامي مقاطعة أوروبية للمباريات نتيجة استمرار حبس زعيمة المعارضة رئيس الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو.

  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2012

رئيسة الوزراء المسجونة تتسبب في مقاطعة لأوكرانيا

(كييف - mbc.net) تتلاشى آمال أوكرانيا في أن تسهم استضافتها بطولة أوروبا 2012 مع بولندا في تسريع عملية اندماجها مع الأنظمة الديمقراطية الأوروبية، بسبب تنامي مقاطعة أوروبية للمباريات نتيجة استمرار حبس زعيمة المعارضة رئيس الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو.

وانضمت بريطانيا إلى المعارضة غير المعلنة يوم الخميس، عندما قالت إن وزراء حكومتها لن يحضروا الجولة الأولى من المباريات التي ستقام في أوكرانيا بسبب أمور تتعلق بحقوق الإنسان.

وكانت ألمانيا وفرنسا ضمن الدول التي أعلنت اتخاذ خطوات مماثلة، وقال جوزيه مانويل باروزو رئيس المفوضية الأوروبية إنه لا يخطط حضور أية مباريات في الجمهورية السوفيتية السابقة.

وكان من المقرر عقد قمة أوروبية في مايو/أيار الماضي، إلا أنها أُلغيت بسبب رفض تسعة زعماء أوروبيين التوجه إلى أوكرانيا بسبب المحاكمة المثيرة للجدل.

ولا يزال رئيس أوكرانيا فيكتور يانوكوفيتش يأمل في تسويق صورة أوكرانيا بعد انفصالها عن الاتحاد السوفيتي في 1991 من خلال البطولة، إلا أن هذه الجهود ربما لا تسير بالشكل المطلوب.