EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

جميلات البرتغال على الطريقة اللاتينية لجذب تعاطف الجماهير قبل يورو 2012

جميلات

جميلات البرتغال في المدرجات

الاعتماد على الجمال لكسب تعاطف الجماهير مع منتخب البرتغال قبل انطلاق منافسات بطولة الأمم الأوروبية "2012"، سلاح بدأت جميلات البرتغال في اللجوء إليه تقليدا لتجربة مشجعات منتخبات أمريكا اللاتينية اللاتي تسابقن في الظهور أمام الكاميرات بملابس ساخنة وعلى أجسادهن ألوان بعلم بلادهم كدعاية لفرقهن أثناء البطولة.

  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

جميلات البرتغال على الطريقة اللاتينية لجذب تعاطف الجماهير قبل يورو 2012

الاعتماد على الجمال لكسب تعاطف الجماهير مع منتخب البرتغال قبل انطلاق منافسات بطولة الأمم الأوروبية "2012"، سلاح بدأت جميلات البرتغال في اللجوء إليه تقليدا لتجربة مشجعات منتخبات أمريكا اللاتينية اللاتي تسابقن في الظهور أمام الكاميرات بملابس ساخنة وعلى أجسادهن ألوان بعلم بلادهم كدعاية لفرقهن أثناء البطولة.

يملك منتخب البرتغال قوة ضاربة داخل الملعب، وهو صانع الألعاب والهداف الأسطوري كريستيانو رونالدو الذي أبهر العالم بأدائه الخارق وأهدافه الصاروخية من مسافات بعيدة بقميص نادي ريال مدريد الإسباني، وجماهير بلاده تتعلق به وتحلم بأن يكون رونالدو البرتغال لتحقيق الحلم الأوروبي بالوقوف على منصة التتويج للمرة الأولى في تاريخ الفريق، بعدما ضاعت الفرصة الذهبية عام 2004، بعدما خسرت البرتغال على أرضها أمام اليونان في اللقاء النهائي.

كان المنتخب البارجواياني تألق في منافسات بطولة أمريكا الجنوبية بالوصول إلى الدور النهائي قبل الخسارة أمام أوروجواي، وفي الوقت نفسه كانت جماهير الفريق مثيرة دائما بفضل الجميلات المتواجدات وسط الجماهير وعلى رأسهم لاريسا ريكيلمي، التي وعدت العالم أجمع بالاحتفال عارية في حال فوز بلادها بالبطولة، لكن لاعبي أوروجواي وقفوا أمام طريق تنفيذ وعدها.