EN
  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2012

بالفيديو.. الدنمرك تصعق هولندا بهدف وحيد في يورو 2012م

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

حققت الدنمرك أولى مفاجآت كأس أوروبا 2012م لكرة القدم، عندما هزمت هولندا أحد المرشحين الأقوياء؛ لنيل اللقب 1-0، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية، ضمن الدور الأول في مدينة لفيف الأوكرانية السبت، وسيطر المنتخب الهولندي على مجريات المباراة؛ لكن الدنمرك استطاعت التفوق، مستغلة بعض الثغرات في الدفاع البرتقالي، وأصبح رصيد الدنمرك ثلاث نقاط.

  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2012

بالفيديو.. الدنمرك تصعق هولندا بهدف وحيد في يورو 2012م

حققت الدنمرك أولى مفاجآت كأس أوروبا 2012م لكرة القدم، عندما هزمت هولندا أحد المرشحين الأقوياء؛ لنيل اللقب 1-0، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية، ضمن الدور الأول في مدينة لفيف الأوكرانية السبت.

وسيطر المنتخب الهولندي على مجريات المباراة؛ لكن الدنمرك استطاعت التفوق، مستغلة بعض الثغرات في الدفاع البرتقالي، وأصبح رصيد الدنمرك ثلاث نقاط.

وسعى المنتخب الهولندي إلى تكرار سيناريو مونديال جنوب إفريقيا 2010م، حين مر بالدنمرك 2-0، قبل أن يواصل زحفه نحو النهائي الأول له منذ 1978م.

وعجز الهولنديون عن الاستعداد على أكمل وجه للمواجهة المرتقبة أمام الغريم التقليدي المنتخب الألماني في الجولة الثانية الأربعاء المقبل، التي ستشكل اللقاء الخامس بين "البرتقالي" و"مانشافات" في النهائيات القارية.

كما عجز الهولنديون عن تكرار سيناريو الدور الأول من نهائيات 2008م، حين تخطوا إيطاليا 3-0 وفرنسا 4-1 ورومانيا 2-0، لكن مع تجنب سيناريو الدور ربع النهائي؛ لأن مشوارهم توقف حينها على يد الروس 1-3.

وتواجه المنتخب الهولندي مع الدنمرك للمرة الثالثة في البطولة القارية، بعد أن خرج على يد الأخير من نصف نهائي 1992م (خسر بركلات الترجيح بعد تعادلهما 2-2)، قبل أن يفوز عليه في الدور الأول من نسخة 2000م 3-0.

كما التقت هولندا مع الدنمرك للمرة الثلاثين (فازت هولندا 12 مرة والدنمرك 8 مرات، وتعادلا 10 مرات).

وأصبح جترو فيلمز أصغر لاعب يشارك في مباراة ضمن نهائيات كأس أوروبا؛ إذ يبلغ 18 عاما و71 يوما، وقد حطم الرقم القياسي السابق المسجل باسم البلجيكي إنزو شيفو؛ الذي كان في الثامنة عشرة و115 يوما، عندما دافع عن ألوان منتخب بلاده ضد يوغوسلافيا في كأس أوروبا 1984م.

وضغطت هولندا في بداية المباراة، واقترب روبن فان برسي؛ الذي لعب أساسيا على حساب "كلاس-يان هونتيلار" هداف الدوري الألماني؛ إذ سدد الأول بيسراه أرضية مرت بجانب القائم الأيمن (7).

وسنحت فرصة خطيرة لهولندا بكرة مشتركة بين فان برسي وروبن، لعبها الأخير عرضية أنقذها المخضرم "لارس ياكوبسن" في الرمق الأخير (18)، ثم سدد فان برسي بيمناه أرضية من مسافة قريبة مرت بعيدا عن القائم الأيمن (23).

وخلافا لمجريات اللعب، تقدم الدنمركيون باختراقة من الجهة اليسرى؛ إذ وصلت الكرة إلى مايكل كرون-ديلي لاعب أياكس أمستردام وسبارتا روتردام الهولنديين سابقا، فسدد من مسافة قريبة بيسراه كرة مرت بين قدمي الحارس مارتن ستيكلنبورج (24).

وبدأ الهولنديون مقتربين أكثر من المرمى، فمن كرة مقطوعة انطلق روبن وسدد كرة أرضية قوية اصطدمت بالقائم الأيمن لمرمى الدنمرك (36).

وراوغ أفيلاي بعد ذلك الدفاع الأبيض، وسدد كرة جميلة من خارج المنطقة، علت بقليل المقص الأيمن للمرمى (38).

ولم تخسر الدنمرك أية مباراة في كأس أوروبا، عندما كانت تتقدم في الشوط الأول، في حين لم يفز المنتخب الهولندي سوى مرة واحدة من أصل ثماني مباريات، عندما يتخلف على الاستراحة.

وألقت هولندا بكامل ثقلها مطلع الشوط الثاني، فعجز فان برسي أولا عن ترويض الكرة من موقع خطير (50)، ثم سدد هداف الدوري الإنجليزي كرة صدها أندرسن (50)، قبل أن يطلق فان بومل صاروخا بعيد المدى أبعده الحارس ببراعة (51)، ثم جرب أفيلاي حظه؛ لكن كرته الخطيرة مرت بجانب القائم الأيسر (52)، وانتهت المباراة بخسارة الطواحين الهولندية.