EN
  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2012

الطاحونة الهولندية تتمسك بالحلم الأوروبي وتنتظر مساعدة الماكينات الألمانية

الخسارة واضحة على وجوه مشجعات هولندا

هولندا تبقى تحلم بتعويض الخسارتين المتتاليتين

الخسارة في مباراتين متتاليتين ليس بالأمر الهين على منتخب هولندا وصيف بطل العالم، لكنه يستطيع أن ينسى ذلك إذا تمكن من الفوز على البرتغال في الجولة الثالثة من بطولة أمم أوروبا، بشرط أن يتلقى مساعدة من المنتخب الألماني القوي بفوزه على الدنمرك في المباراة الأخرى بالمجموعة.

  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2012

الطاحونة الهولندية تتمسك بالحلم الأوروبي وتنتظر مساعدة الماكينات الألمانية

(جدانسك - mbc.net) الخسارة في مباراتين متتاليتين ليس بالأمر الهين على منتخب هولندا وصيف بطل العالم، لكنه يستطيع أن ينسى ذلك إذا تمكن من الفوز على البرتغال في الجولة الثالثة من بطولة أمم أوروبا، بشرط أن يتلقى مساعدة من المنتخب الألماني القوي.

وعثرت هولندا على حليف غير متوقع حين جلس لاعبوها يعلوهم اليأس في غرفة تغيير الملابس عقب الهزيمة 2-1 أمام ألمانيا، يوم الأربعاء الماضي، بعد أن وعد الغريم التقليدي بتقديم أفضل ما لديه لمساعدتهم على التأهل لدور الثمانية.

وبهزيمتها صارت آمال هولندا في الاستمرار في البطولة على المحك، لكن زيارة لاعبي ألمانيا بعد المباراة في استاد ميتاليست بخاركيف رفعت الروح المعنوية ووفرت بصيصًا من الأمل.

وأقنعت اطمئنانات شخصية من الألمان عددًا كبيرًا من اللاعبين البارزين في تشكيلة هولندا، بأنه يمكنهم الفوز على البرتغال بفارق هدفين أو أكثر، على أن تبذل ألمانيا كل ما تستطيع لمساعدتها على التأهل بانتصار ساحق على الدنمارك في الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية.

وقال كيز يانسما المتحدث باسم منتخب هولندا، خلال التدريب يوم الخميس: "لاعبو ألمانيا حضروا إلى غرفة تغيير الملابس الخاصة بنا الليلة الماضية بعد المباراة، وهذا هو ما قالوه. يمكن أن أقول لكم إن روبن فان بيرسي بدَّل قميصه مع توماس مولر وطلب منه ذلك، فقال له: (نعم بالتأكيد.. سنقدم كل ما لدينا بنسبة 100% في تلك المباراة). وهذا ما ينتظره الجميع".

وقيل أيضًا إن ويسلي سنايدر ومارك فان بومل ثنائي هولندا أبلغهما الشيءَ نفسَه لاعبون ألمان.

وبعدما رشحها كثير من المعلقين للفوز باللقب في هذه البطولة، تواجه هولندا خطر الخروج بعد هزيمتين أمام الدنمرك وألمانيا.

وتحتاج هولندا إلى لفوز بفارق هدفين أو أكثر على البرتغال في خاركيف يوم الأحد، لتُبقي على آمالها في التأهل لدور الثمانية، بشرط انتصار ألمانيا على الدنمارك في لفيف الوقت نفسه.

وستضمن ألمانيا صدارة المجموعة إذا تعادلت أو فازت في آخر مباراة لها، وستتأهل أيضًا حتى إذا خسرت أمام الدنمارك وفشلت البرتغال في التغلب على هولندا.