EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2012

آمال الإنجليز تتعلق بروني قبل مواجهة إيطاليا في يورو 2012

هدف روني في شباك فولهم

واين روني

ندما ظهر واين روني للمرة الأولى في يورو 2004 وهو في الثامنة عشرة من عمره، كان عاصفا وصاحب صوت عال وأحرز أهدافا، وفي المواجهة الأخيرة للمنتخب الإنجليزي بالمجموعة الرابعة ليورو 2012 الثلاثاء الماضي أمام أوكرانيا ، حصل على شرف المشاركة

  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2012

آمال الإنجليز تتعلق بروني قبل مواجهة إيطاليا في يورو 2012

عندما ظهر واين روني للمرة الأولى في يورو 2004 وهو في الثامنة عشرة من عمره، كان عاصفا وصاحب صوت عال وأحرز أهدافا، وفي المواجهة الأخيرة للمنتخب الإنجليزي بالمجموعة الرابعة ليورو 2012 الثلاثاء الماضي أمام أوكرانيا ، حصل على شرف المشاركة منذ البداية من قبل المدير الفني روي هودجسون، رغم غيابه عن أول مباراتين للفريق بالبطولة الأوروبية بسبب الإيقاف.

في الشوط الأول لعب روني خلف زميله في مانشستر يونايتد، داني ويلبيك، فكان له تأثير محدود داخل الملعب رغم أنه سنحت له فرصة جيدة للتسجيل.

وبين شوطي المباراة تبادل روني وويلبيك المراكز وفي غضون ثلاثة دقائق فقط أفلت روني /26 عاما/ من الرقابة بشكل رائع ليستغل الخطأ الفادح لأندري بياتوف، حيث جثى الحارس الأوكراني على ركبتيه ولكن الكرة مرت من بين يديه وقفزت عاليا لتسقط على رأس روني الذي لم يجد أي صعوبة في هز الشباك الخالية.

وقال روني الذي سجل 28 هدفا لمنتخب بلاده قبل مباراة أوكرانيا، التي هي الأولى له منذ سبتمبر الماضي، أن الهدف كان استثنائيا.

وتابع "مررت بأفضل شعور ممكن عقب تسجيل هدف لإنجلترا . لم أسجل أي هدف لإنجلترا منذ فترة طويلة في بطولة وكان هناك الكثير من الحديث حول عودتي ومشاركتي في هذه المباراة".

والهدف بكل تأكيد منح روني بعض الثقة حيث بدأ يكتسب لياقة المباريات، ويتحرك جيدا بدون الكرة كما أنه كان قريبا من تسجيل هدف اخر في منتصف الشوط الثاني.

وكان الهدف وحده كفيلا ليثبت أحقيته في المشاركة في صفوف الأسود الثلاثة على حساب أندي كارول مهاجم ليفربول، الذي سجل أحد الأهداف خلال الفوز على السويد 3/2.

وعقب التسجيل احتفل روني بالهدف عبر الإشارة لكارول، وفسر روني عقب انتهاء المباراة هذه الايماءة بالقول "أندي طلب مني أن أفعل ذلك إذا سجلت هدفا برأسي، لذا احتفلت بهذه الطريقة":.

ولكن روني أكد أنه ليس في افضل حالاته، مشيرا إلى أنه راضي عن مستواه "أعتقد أن أدائي بشكل عام خلال المباراة كان من الممكن أن يصبح أفضل بعض الشيء، ولكنها كانت مباراة أولى صعبة".

وأوضح روني الذي خرج من الملعب في الدقيقة 87 ليشارك أندي كارول بدلا منه "بالتأكيد قرب النهاية شعرت بالارهاق بعض الشيء ولكن هذا أمر طبيعي، يمكنني الاستفادة الآن من الوقت الذي قضيته داخل الملعب".

وأشار "الشيء الذي أسعدني هو أنني دائما كنت أتوقف في أماكن صناعة الفرص،. كان بإمكانني أن أقدم أداء أفضل خلال فرصتين ولكني سعيد بالهدف وبالنقاط الثلاث".

وأكد "سأحظى الآن براحة كافية غدا وربما نؤدي تدريبات خفيفة ثم نستعد لمباراة الاحد" أمام إيطاليا في دور الثمانية ليورو 2012.

وأغدق روي هودجسون المدير الفني للمنتخب الإنجليزي الثناء على روني عقب نهاية المباراة مؤكدا "إنه لاعب صاحب شخصية، تعرف ما يمكن لروني أن يفعله. ندرك إمكانياته،. لقد أظهر ذلك كثيرا وكان أداءه في منتهى الانضباط".