EN
  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2010

مشعل المطيري: أعيش 25 عاما مع أم مزيفة في مسلسل "عطر"

قال الفنان السعودي مشعل المطيري: إن مسلسل "عطر" يحمل مزيدًا من الأحداث المشوقة التي تحمل خطوطا درامية متعددة، وإن دوره في المسلسل يعتبر أول بطولة له، وتمنى أن ينال استحسان المشاهدين.

  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2010

مشعل المطيري: أعيش 25 عاما مع أم مزيفة في مسلسل "عطر"

قال الفنان السعودي مشعل المطيري: إن مسلسل "عطر" يحمل مزيدًا من الأحداث المشوقة التي تحمل خطوطا درامية متعددة، وإن دوره في المسلسل يعتبر أول بطولة له، وتمنى أن ينال استحسان المشاهدين.

وعن دوره في المسلسل قال المطيري: "أقوم بدور ثامر، وهو شاب طيب يحب الخير للجميع، الذي يكتشف بعد أن يقوى عوده حقائق كانت غائبة عنه منذ طفولته، ليبدأ -مع تتابع أحداث العمل- في فتح صفحات ماضي حياته، ليضع النقاط على الحروف مع أسرته، ويعرف بعد مرور فترة من الزمن كثيرا من الخفايا المغيبة عنه، التي يصدم منها كثيرًا، بعد أن عاش حياة مزيفة مع امرأة قامت بدور أمه لمدة 25 عاما".

المسلسل الذي يسلط على عدد من الإشكاليات التي تواجه نسيج الأسرة الواحدة، من خلال الدخول في تفاصيل أكثر عمقًا في حياة العلاقات الأسرية، يتوقع له المطيري أن ينال إعجاب المشاهدين ذلك، لما فيه من تشويق ودراما على أكثر من خط، منها ما يحدث مع "ثامر" وكشفه لخداع أمه المزيفة، وما يحدث مع أمه الحقيقية برفقة ابنة أختها "رحمة".

ويرى الفنان السعودي أن "هذه الفترة -التي تمر بالدراما السعودية- من أهم الفترات التي يجب أن يستغلها الممثلون الشباب ليبرزوا طاقاتهم الفنية".

كما يرى أن الدراما السعودية تعتمد على التجارب الإبداعية الفردية التي تنتهي بانتهاء هؤلاء الأفراد، ويؤمن بأن إقامة المعاهد والأكاديميات المتخصصة ضرورة لرفع مكانة الدراما السعودية، لما في ذلك من تأسيس لمعايير فنية في الوسط الدرامي يتم الاعتماد عليها.

شارك المطيري في مسلسلات عدة، أبرزها: الحور العين، وامرأة لا تشبه القمر، والمشهد الأخير، والأرملة، وأسوار وأم الحالة، و37 درجة مئوية، وبني جان، وسلسلة الساكنات في قلوبنا، ومسلسل السوب أوبرا "أيام السرابوالفيلم الروائي الطويل "كيف الحالوالفيلم الروائي القصير "أنا والآخروأبرز أعماله "طاش ما طاش 16" ومسلسل "أم الحالة".

المطيري -الذي يصف نفسه بأنه عاشق للمسرح- نال جائزة أفضل ممثل عام 1999، في مسابقة جامعات الخليج عن دوره في مسرحية "البطالين" بعمان، وجائزة أفضل ممثل عام 2000، في مسابقة مسرح شباب الخليج عن دوره في مسرحية (1-2-3) بالدوحة.