EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2010

الحلقة الـ9: بدر يعتدي على "رحمة" ويشوه سمعتها بين أقاربه_02

لم تتمكن رحمة من إخفاء حالة الألم التي ألمت بها، خاصة بعد أن أفاقت من نومها بألم كبير في رأسها، فجلست معها خالتها وهي تحاول أن تجبرها على إخبارها بما تكتمه عنها، مع شعورها المتزايد بأن ما يحدث لـ"رحمة" له علاقة بـ"بدر".

  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2010

الحلقة الـ9: بدر يعتدي على "رحمة" ويشوه سمعتها بين أقاربه_02

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 25 يوليو, 2010

لم تتمكن رحمة من إخفاء حالة الألم التي ألمت بها، خاصة بعد أن أفاقت من نومها بألم كبير في رأسها، فجلست معها خالتها وهي تحاول أن تجبرها على إخبارها بما تكتمه عنها، مع شعورها المتزايد بأن ما يحدث لـ"رحمة" له علاقة بـ"بدر".

وخلال حلقة السبت 24 من يوليو/تموز 2010، اعترفت "رحمة" لخالتها باعتداء "بدر" عليها مرتين في أثناء غيابها عن المنزل، ما سبب صدمة كبيرة لأم ثامر ولامت "رحمة" على إدخاله المنزل في أثناء عدم وجودها، لكن "رحمة" كشفت لها أنها تعرضت للتهديد من جانب "بدر" بأن يشوه سمعتها إذا لم تدخله للمنزل.

وقررت أم ثامر أن تتحدث مع "بدر" فيما قام به من أعمال سيئة فاستدعته لمنزلها، وفوجئ "بدر" خلالها بأن "رحمة" حكت لخالتها عما قام به، إلا أن بدر غادر المنزل دون أن يحل مشكلته مع رحمة.

ولم يكتفِ "بدر" بخديعة "رحمة" وخالتها إلا أنه قام بتشويه سمعة "رحمة" بعد أن عاد لمنزله، وأخبر والدته بأن "رحمة" سيئة السمعة وأنها وخالتها يرغبان في دفعه لإتمام الزواج بها.

وفوجئت خالة "رحمة" بالكذب الذي قاله "بدر" بعد أن ذهبت لزيارة والدة "بدرلتحكي لها عما قاله "بدرلكن خالة "رحمة" كشفت لها ما قام به "بدر" من محاولة الاعتداء على "رحمةفتأثرت والدة "بدر" بما قالته وطلبت من "بدر" أن يطلق "رحمة" لكنه رفض.

ولم تنته المصائب عند مشكلة "بدر" فقط، لكن خالة "رحمة" فوجئت بعد عودتها أن زوجها "منصور" يخبرها برؤية شقيقها يطلب من الناس حسنة في الطريق، ما زاد من صدمتها وذهبت لتزور شقيقها لتفاجئ بعدم وجود أثاث في منزله، وتكتشف أن ابنه "هشام" في السجن لقيامه بالسرقة.

من ناحية أخرى، اتفق "فارس" مع حبيبته "مريم" على مقابلتها بعد أن استعاد عافيته من الإصابات الخطيرة التي تعرض لها، لكن في أثناء خروجه من منزل العم "إبراهيم" تم القبض عليه مع بعض الشباب وإدخاله السجن.

وأصر "فارس" على مقابلة الضابط المسؤول لكن الأخير طلب منه إثبات أنه سعودي الجنسية، خاصة أن لونه أسود، إلا أن "فارس" أخبره بأنه لا يملك أوراق هويته في الوقت الحالي.

من ناحية أخرى، علم "خالد" سبب غضب "عبير" وعدم ردها عليه بسبب حديث والدته معها، لكنه أخبرها بأن مهنة التمثيل تنقل للناس أفكارا جيدة وتناقش قضايا مهمة، وأظهر تمسكه بها على الرغم مما حدث ما زاد من سعادة عبير، لكن والدة "خالد" استمرت على غضبها ورغبتها في إبعاد "خالد" عن "عبير".