EN
  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2012

يرصد نضال زعيم حماس ضد الاحتلال حسن يوسف: انتظروني في الشيخ أحمد ياسين.. ولن أجسد البابا

حسن يوسف

حسن يوسف قال إن الشيخ ياسين علم الأمة فلسفة المقاومة

الفنان المصري حسن يوسف يستعد لتجسيد شخصية المناضل الفلسطينى الشيخ أحمد ياسين الزعيم الروحي لحركة "حماس" كما ينفى ما تم ترديده عن تجسيده لشخصية البابا شنودة.

  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2012

يرصد نضال زعيم حماس ضد الاحتلال حسن يوسف: انتظروني في الشيخ أحمد ياسين.. ولن أجسد البابا

(عمرو عاشور - mbc.net) قال الفنان المصري حسن يوسف إنه يستعد لتجسيد شخصية المناضل الفلسطيني الشيخ أحمد ياسين الزعيم الروحي لحركة "حماسليكشف كيف علم هذا الرجل الأمة بنضاله ضد الاحتلال.

وفي حين عبر عن خوفه الشديد على مصر من ثورة جياع مقبلة قد تهدد أمن الوطن إن لم يقدم أحد المرشحين برنامجًا رئاسيًّا متكاملًا يعبر عن الوطن، فإنه نفى ما تم ترديده عن تجسيده لشخصية البابا شنودة بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وقال يوسف -في تصريحات لـmbc.net- إن شخصية المناضل الفلسطيني "أحمد ياسين" لها الحق أن تُقدم في أضخم عمل درامي، لكي نرصد للأجيال ما قدمه هذا الرجل من تضحيات من أجل عزة الأمة الإسلامية.

 وعن أسباب قبوله تجسيد الشخصية، أوضح الفنان المصري أنه يجسد الشخصية لأنه يريد أن يُظهر "القعيد الذي علم الأمة القعيدة فلسفة المقاومة".

وأضاف أنه سيتناول الشخصية من عدة جوانب رئيسية وهي سيرته الذاتية كاملة، والمواقف التي تعرض لها، إضافة إلى فترات اعتقاله في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مشيرًا إلى أن المسلسل سيكتبه السيناريست المصري أيمن سلامة، إضافة إلى مؤلف آخر من سوريا، ويعكفان الآن على وضع الملامح النهائية للعمل.

على جانب آخر، نفى حسن يوسف ما تم تناوله بخصوص تجسيده شخصية البابا شنودة، مضيفًا أنه يكن لهذا الرجل كل الاحترام والتقدير لما بذله لإعلاء كلمة الوطن فوق كل شيء ومحاربته للفتنة الطائفية، ورفضه زيارة القدس في ظل وجود الاحتلال الإسرائيلي.

وبشأن رؤيته لخريطة الانتخابات الرئاسية، قال يوسف إنه بعد دخول مرشح جماعة الإخوان المسلمين "خيرت الشاطر" انتخابات الرئاسة، فقد انقلبت بعض الموازين ولن أحدد مرشحي الرئاسي إلا بعد غلق باب الترشيح.

 وأضاف أنه لن يفاضل بين أسماء المرشحين، لكن الأهم من ذلك ما هو برنامجه الانتخابي، وكيف سيستطيع حل المشاكل الاقتصادية التي تعصف بالبلاد، وكيف سيعمل على عودة الأسعار مرة أخرى إلى ما سبق، وكيف سيعيد الأمن إلى مصر؟.

 وتابع "نحن مقبلون على ثورة جياع بسبب جشع بعض التجار الذين بدؤوا يغالون في الأسعار، ونحن إن لم يتحقق لنا برنامج انتخابي مرموق يصعد بمصر إلى بر الأمان، فإننا سنعيش أيامًا أسوا من ذلك".