EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2009

"سمر" تنقذ "إبراهيم" من مصير مجهول إكرامًا لزوجته وابنته

قدمت سمر مساعدةً لإبراهيم زوج جمانة لتنقذه من الحالة السيئة التي وصل إليها بعد أن تم طرده من عمله، وذلك من خلال أحداث المسلسل التركي "إكليل الورد" الذي يعرض على قناة MBC1 يوميًا من السبت إلى الأربعاء الساعة الواحدة ظهرًا.

قدمت سمر مساعدةً لإبراهيم زوج جمانة لتنقذه من الحالة السيئة التي وصل إليها بعد أن تم طرده من عمله، وذلك من خلال أحداث المسلسل التركي "إكليل الورد" الذي يعرض على قناة MBC1 يوميًا من السبت إلى الأربعاء الساعة الواحدة ظهرًا.

وكان بشير والد سمر قد عيَّن إبراهيم رئيسًا للعمال مقابل أن ينقل له ما تمر به ابنته سمر في النزل الذي تعيش فيه مع زوجها أمجد، وبالفعل استمر إبراهيم في نقل كل ما تمر به سمر وأمجد، وعندما علم بقدوم صالح صديق أمجد قام بإبلاغ بشير، وتم القبض على أمجد.

وتطورت أحداث المسلسل عندما ذهب بشير إلى ابنته سمر ليعيدها إلى منزله بعد القبض على زوجها، وأثناء وجوده في النزل يقع إبراهيم في زلة لسان تكشف معرفته وعلاقته ببشير، مما أكد الشكوك التي شعرت بها سمر تجاهه.

ودفع إبراهيم ثمن زلة لسانه عندما قام بشير بطرده من العمل، لتزداد حالته المادية والنفسية سوءًا، خاصةً بعد أن ابتعدت عنه زوجته جمانة وابنته جميلة لخيانته للجميع.

ورغم كُره سمر لإبراهيم لأنه السبب فيما حدث لزوجها أمجد إلا أن معرفتها بعمل زوجته جمانة خادمة في المنازل لتتمكن من المساهمة في المنزل ومساعدة ابنتها جميلة، دفعها إلى التخلي عن كرهها لإبراهيم وزيارة والدها بشير في عمله لتتوسط له أن يعيد إبراهيم إلى عمله كمساعدة منها لجمانة وجميلة.

وتمكنت سمر من خلال حديثها مع والدها بشير من إقناعه بضرورة إعادة إبراهيم إلى عمله ليتمكن من إعالة زوجته وابنته وهي تطلب منه أن يخرج من مصنعه والحالة الغنية التي يعيش فيها ليرى ما يتعرض له الناس في الخارج من ظلم وقتل، وفي النهاية تؤكد حبها له لأنه والدها الذي طالما شعرت بحبه وبعطفه منذ صغرها.

ونجحت سمر في كسب إبراهيم عندما أعاده بشير إلى عمله وأنقذته سمر من مصيره المجهول بعد الحالة التي وصل إليها، فتوسل لها إبراهيم أن تسامحه على ما اقترفه في حقها في الماضي إلا أنها أخبرته بمساعدتها له من أجل زوجته وابنته جميلة، لكنها لا تستطيع مسامحته لما عاناه زوجها أمجد من التعذيب في السجن بسببه.

وقررت سمر مساعدة جمانة زوجة إبراهيم وابنته جميلة وذلك بافتتاح مطعم للوجبات السريعة لتبدأ حياتها من جديد وتحاول مساعدة أمجد في الحياة الصعبة التي يواجهانها معًا.